صامويل إيتو لـ«المجلة»: مونديال قطر من أفضل نسخ كأس العالم على الإطلاق

انتقد التجنّي الذي تتعرّض له دورة 2022
صامويل إيتو
صامويل إيتو

القاهرة: أكد صامويل إيتو رئيس الإتحاد الكاميروني لكرة القدم أنه ليس من نوعية الأشخاص الذين يسعون إلى المشاكل أو الصدامات، خلافاً لما يردده البعض. وقال إيتو في تصريحات خاصة لـ«المجلة» إنه شخص هادئ تعب كثيراً واجتهد حتى حفر لنفسه مكاناً في عالم كرة القدم.

إيتو أشاد بقدرة قطر على تنظيم نسخة كأس العالم، وقال إنها كانت مبهرة في كل الأمور رغم حملة الضغط والانتقاد التي توجه لها.

وأوضح: «تلك هي الأزمة، أن البعض يريد احتكار النجاح لنفسه، لماذا لا نقول إن قطر نجحت فعلياً في التنظيم، ونعترف بنجاح الكاميرون في وقت سابق بتنظيم كأس أمم أفريقيا وسط ظروف صعبة من إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا وغيرها»، وتابع: «البعض لا يريدنا كذلك.. هنا في الشرق الأوسط وأفريقيا نستطيع فعل أي شيء.. تلك هي الحقيقة التي لا يريد أن يراها البعض».

وقال إيتو إنه «من المستحيل أن تصل إلى درجة الكمال، ولكن بمقاييس النسخ السابقة لكأس العالم أستطيع أن أقول بمنتهى الوضوح إنّ قطر نجحت تنظيمياً وتلك البطولة هي الأقوى منذ عقود».

وأضاف: «لعبت كأس عالم وشاهدت نسخاً أخرى، وما أراه حالياً أن تلك البطولة هي الأقوى فنياً ربما لأن اللاعبين يخوضون المباريات وهم في ذروة مستواهم بسبب خوضهم البطولة في نهاية الموسم».

صامويل إيتو تحدث لـ«المجلة» عن مونديال قطر وغيره من الأمور في هذا الحوار:

 

* ما تقييمك لبطولة كأس العالم التي تقام حالياً في قطر؟

- هي بطولة في منتهى القوة، فنياً أراها الأفضل منذ سنوات طويلة لعدة اسباب، أولا أنها تقام في فصل الشتاء واللاعبون في كافة لياقتهم الفنية والبدنية، في النسخ الماضية كانت تقام في نهاية الموسم وبالتالي يحل التعب والإرهاق على الجميع، ويجب أن ندرس الحالة والموقف وربما يتغير الموقف.

 

* وكيف ترى التنظيم؟

- جيد جداً، ولا أرى أي مبرر للانتقادات التي تتعرض لها قطر، لماذا لا يحبذ البعض الاعتراف بقدرات الشرق الأوسط وأفريقيا في التنظيم؟ يجب أن نكون حياديين ونتمتع بالنزاهة في كرة القدم التي هي وسيلة لتقارب الشعوب وليس لخلق أزمات ومشاكل. هذه الأجواء يجب أن تعمم لخلق السلام، دعونا نحتفي بالمونديال ونبتعد عن الخلافات، لقد نجحت قطر كما نجحنا نحن في وقت سابق بتنظيم بطولة أمم أفريقيا 2021 رغم الظروف القاسية من إجراءات كورونا وقتها.

 

* البعض ينتقد تصريحاتك حول أن منتخباً أفريقياً قد يفوز بلقب المونديال؟

- أنا أقصد أن الفوارق الفنية لن تكون ظاهرة بقوة في تلك البطولة، وهذا ما تراه في الملعب، السعودية قدمت أداءً مذهلاً وهزمت الأرجنتين بكامل نجومها، يجب أن نحترم هذا الفريق ونمنحه حقه، وانظر إلى المغرب والسنغال وحتى الكاميرون وغانا، لقد أحرجوا الكبار، هذا ما كنت أقصده.

 

* من ترشحه للفوز باللقب؟

- كوني لاعب كرة سابقا من الصعب التكهن بالفريق الذي سيفوز بلقب المونديال، والمفاجآت واردة، لكن البرازيل منتخب متكامل وهناك فرنسا رغم الغيابات.

 

* كيف تقيّم مشاركة المنتخبات الأفريقية والعربية؟

- فخور للغاية بمستوياتها، يجب أن نحترم المنتخب السعودي بما قدّمه في البطولة والأداء الجيد الرائع، المغرب والسنغال وغانا والكاميرون وتونس يقدمون مستويات جيدة حتى ولو خرج بعضهم. أتمنى أن نكمل بهذا المستوى، ويوماً ما سنفوز بالمونديال.

 

* قبل أن تكمل عامك الأول في رئاسة الاتحاد الكاميروني لكرة القدم بأيام، كيف تقيّم التجربة حتى الآن؟

- أرى أننا نسير بشكل جيد، لقد قبلنا تحدياً صعباً للغاية وقمنا بتنظيم بطولة أمم افريقيا في الكاميرون رغم محاولات البعض عدم تنظيمها، وتأهلنا لكأس العالم ونسعى لبناء فريق جيد لمنتخب بلادي يحقق ما لم نستطع تحقيقه كلاعبين. نحن نسعى للحلم الأكبر ولماذالا نفكر في الفوز يوماً بكأس العالم؟ لقد فعلنا كل شيء كلاعبين، فزنا بأمم أفريقيا وتأهلنا للمونديال وذهبية أولمبية.

 

* لماذا يتحدّث البعض عن المشاكل منذ توليك المسؤولية؟

- هذا غير صحيح، الجميع يعرف إيتو وأنه كان لاعبا كرة هادئاًوليس من طبعي افتعال المشاكل، لقد نظر البعض إلى إصراري على إقامة أمم أفريقيا في موعدها بعد تولي منصبي بأيام كما أنني تحديت الكاف والفيفا، هذا أمر مختلف يتعلق بقدرة بلادي على التنظيم ووقتها لم يكن منطقياً السكوت، نظمنا البطولة حتىلو خسرنا اللقب.

 

* وماذا عن المشاكل مع الجزائر ومصر؟

- علاقتي بالجميع ممتازة، أحترم المنتخب الجزائري والجميع يعرف ذلك، ولكنها ظروف مباراة تتأهل من خلالها لكأس العالم. أنايستحيل أن أسيء إلى أي كان، هذا ليس من طبيعتي وكذلك الأمر بالنسبة إلى المنتخب المصري، وما حدث وقتها كان سوء فهم فقط، كنت أتحدث مع لاعبينا لتحفيزهم بشكل عام، مصر والجزائر والمغرب والسنغال وتونس ونيجيريا وغانا وجنوب أفريقيا والكاميرون هم الأقوى كروياً في أفريقيا ولدينا صولات وجولات سوياً ولم يحدث يوماً ما طوال مسيرتي كلاعب أن تجد مني موقفا واحدا مسيئاً، لقد كنا كتشكيلة منتخب كاميروني في أمم أفريقيا 2008 نلعب في أفضل دوريات العالم وخسرنا من مصر ولم تحدث مشكلة واحدة.

 

* هل طموحاتك رئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم؟

- لم أفكر في الأمر حتى الآن، تركيزي في تطوير الكرة الكاميرونية ويجب أن لا نتعجل الخطوات.

 

* من أفضل لاعب في العالم حالياً؟

- مع اقتراب نهاية حقبة ميسي ورونالدو بات هناك لاعبون كثر، ولا نستطيع القول إن لاعبا بعينه هو الأفضل مثل هالاند ومبابي وبنزيما وصلاح وساديو مانيه. 

 

صامويل إيتو في سطور:

صامويل إيتو واحد من أفضل وأهم لاعبي كرة القدم في العالم وليس قارة أفريقيا فقط. ولد صامويل إيتو في 10 مارس (آذار) عام 1981، ظهرت موهبته مبكراً رغم ظروفه الحياتية الصعبة، هاجر مبكراً برفقة شقيقيه ديفيد وستيفن إلى مدينة كاربوناترا في فرنسا، لم يستطع اللحاق بالمدارس في بلاده أو الالتحاق بالتدريبات في باريس سان جيرمان، وعاد رسمياً إلى بلاده في صدمة أولى ربما كنت تنهي حياة أي فرد، إلا أنّه انطلق من أكاديمية كانجي للرياضة ومقرها في دوالا.

وقّع عقداً مع ريال مدريد عام 1996 قبل أن يكمل عامه الـ15 ولكنه تنقل بين عدد من الأندية على سبيل الإعارة من بينها ليجانيز وإسبانيول وريال مايوركا الذي انتقل إليه بصورة نهائية.

أما الفترة الأعظم في تاريخه فقد كانت مع برشلونة بين 2004-2009 وبعدها إنترميلان حتى عام 2011 ومنها إلى أنجي الروسي وتشيلسي الإنجليزي وإيفرتون وسامبدوريا وأنطاليا سبور التركي وقونيا سبور ثم قطر القطري قبل أن يعلن اعتزاله الكرة رسمياً في عام 2019، ثم تم انتخابه قبل عام رئيساً للاتحاد الكاميروني لكرة القدم.

حقق إيتو العديد من الألقاب، ومنها على مستوى الأندية، مثلكأس ملك أسبانيا مع مايوركا عام 2003 و8 ألقاب مع برشلونة، من بينها ثلاثة في دوري أسبانيا، وكأس ملك أسبانيا والسوبر الأسباني مرتين ولقبين لدوري أبطال أوروبا و6 ألقاب مع إنترميلان منها الدوري الإيطالي مرة وكأس إيطاليا مرتين ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الإيطالي.

وقاد منتخب بلاده للفوز ببطولة أمم أفريقيا مرتين عام 2000 و2002 وذهبية أولمبياد 2000 وفاز على المستوي الفردي بجوائز أفضل لاعب أفريقي شاب عام 2000 وأفضل لاعب في أفريقيا 4 مرات والعديد من الجوائز في أوروبا.