بابا الفاتيكان ينهار ويبكي من أجل أوكرانيا في صلاة عامة بروما

بابا الفاتيكان، فرنسيس (أ ف ب).

انهار بابا الفاتيكان، فرنسيس، وأجهش بالبكاء اليوم الخميس في أثناء حديثه عن معاناة الشعب الأوكراني خلال صلاة في وسط روما.

بدأ صوت البابا يرتعش عندما ذكر الأوكرانيين واضطر أن يتوقف لعدم قدرته على الكلام لنحو 30 ثانية. وعندما استأنف الصلاة، بدا وكأن صوته مختنقاً.

وبدأ الحضور، ومنهم رئيس بلدية روما روبرتو غوالتيري الذي كان يقف بجوار البابا، في التصفيق عندما أدركوا أنه غير قادر على الحديث ورأوه يبكي.

وخارت قوى البابا فرنسيس خلال صلاة تقليدية أسفل تمثال مادونا (تجسيد مرئي للسيدة مريم العذراء) في عيد «الحبل بلا دنس»، وهو عطلة وطنية في إيطاليا.

وقال البابا فرنسيس «يا عذراء بلا دنس، أود أن أنقل لك اليوم شكر الشعب الأوكراني (من أجل السلام)»، قبل أن تغمره المشاعر ويضطر إلى التوقف عن الحديث.

وعندما استجمع قواه، قال «لا بد أن أنقل لك مجدداً توسلات الأطفال والمسنين وآباء وأمهات شباب تلك الأرض الشهيدة التي تعاني كثيراً».