بشرى سارّة لمرضى «ألزهايمر»... الولايات المتحدّة تجيز دواءً جديداً للعلاج

مرض "ألزهايمر" (تعبيرّية).

أجازت إدارة الغذاء والدواء الأميركية الجمعة دواءً جديداً لإبطاء التدهور المعرفي لدى مرضى «ألزهايمر».

وتأتي موافقة الوكالة الأميركية على الدواء ليكيمبي (Leqembi) والمعروف أيضاً بتسمية لوكانيماب (lecanemab) بعد أيام قليلة على تقرير للكونغرس وجه فيه انتقادات حادة للوكالة لإعطائها الضوء الأخضر لدواء آخر لعلاج مرضى ألزهايمر هو أدوهيلم (Aduhelm).
 
نُشرت البيانات الأولية للتجارب على ليكيمبي في أيلول وأظهرت أن الدواء أبطأ التدهور المعرفي لدى مرضى «ألزهايمر» بنسبة 27 بالمئة خلال فترة 18 شهراً.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية إن ليكيمبي وأدوهيلم «يمثلان تقدماً مهماً في المعركة المتواصلة لعلاج مرض ألزهايمر بشكل فعّال».

ووافقت الوكالة على العقارين في إجراءات سريعة سمحت للوكالة الناظمة بتسريع الموافقة على أدوية لعلاج مصابين بحالات خطيرة وحيث هناك حاجة طبية قائمة.