خبير عسكري: الجيشان المصري والسعودي تصدرا مؤشر «غلوبال فاير باور» عربياً بعد قياس 50 عاملا

أكد اللواء سمير فرج المفكر الاستراتيجي ومدير إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة المصرية السابق أن الجيش المصري والجيش السعودي جاء ترتيبهما على رأس قائمة الجيوش العربية في مؤشر «غلوبال فاير باور» الذي يرصد القدرات العسكرية للجيوش في العالم، وهذا الترتيب لم يأت من فراغ، حيث يتم من خلال القياس على 50 عاملا، منها كمية الأسلحة وتطورها والصناعات الحربية وعدد القوات البشرية. 

* كيف يقاس ترتيب جيوش الدول في العالم من خلال مؤشر «غلوبال فاير باور»؟

- تخضع الجيوش في قياس ترتيب مؤشر «غلوبال فاير باور» إلى خمسين عاملا، وهذه النشرة تصدر سنويا حيث يتم رصد كافة الإمكانيات عن الجيوش في العالم كله وعلى رأس هذه العوامل تعداد القوى البشرية داخل الجيش بالإضافة إلى قوات الاحتياط التي تستدعى في حالة الحروب، أيضا ترصد النشرة عدد الأسلحة والمعدات التي يمتلكها الجيش من خلال صفقات الأسلحة التي تم شراؤها أو التعاقد عليها خلال العام الماضي مع شرط هل هذه الأسلحة متقدمة أم لا؟ وهل تم تطويرها داخل مصانع الدولة أم خارجها؟ أيضا التدريبات التي يقوم بها الجيش خلال العام بما في ذلك العمليات المشتركة مع الدول المجاورة والصديقة، أيضا نوعية القادة العسكريين داخل الجيش هل هم قيادات في العلوم العسكرية أم دون ذلك؟ والحروب السابقة للجيش ونتائجها بما في ذلك الخبرات التي لدي قيادات هذا الجيش.

 

* تصدرت ثلاث دول قائمة «غلوبال فاير باور» وهي: الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والصين، ماذا يعني ذلك؟

- الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والصين تتصدر قائمة مؤشر «غلوبال فاير باور» منذ خمس سنوات ويرجع ذلك إلى عدة أسباب أهمها أن هذه الدول لديها مصانع أسلحة وتقوم ببيعها لجيوش أخرى خصوصاً الأسلحة المتقدمة والمتطورة بالإضافة إلى أن ميزانية الجيوش الثلاثة كبيرة والمخصصات التي يتم صرفها من الميزانية العامة للدولة أيضاً كبيرة وبالرغم من أن هناك تفاوتا بشكل بسيط فيما بينهم في هذا الشأن إلا أن هناك أسلحة متنوعة داخل كل جيش من جيوش الثلاث دول والتطور التكنولوجي مختلف في منظومة الدفاع والهجوم وتطور سلاح الطيران ومنظومة الدفاع الجوي حيث تمتلك القوات الأميركية طائرات مقاتلة «إف 16» بينما تمتلك روسيا طائرات مقاتلة من نوع «إف-36» لذلك هناك تنافس بين الثلاث دول في شأن تطوير منظومة الأسلحة بصفة عامة وسلاح الطيران بصفة خاصة فيما تحتل الصين رأس قائمة سلاح البحرية على مستوى الجيوش في العالم وتفوق الولايات المتحدة الأميركية وروسيا في هذا السلاح بالذات حيث يأتي ترتيب الولايات المتحدة الأميركية على رأس قائمة النشرة، تليها دولة روسيا، ثم الصين الشعبية، بينما احتلت بريطانيا الترتيب الرابع في القائمة.

 

جاءت مصر في الترتيب الأول بقائمة النشرة عربيا تليها المملكة العربية السعودية، ما أسباب ذلك؟

- مما لا شك فيه أن مصر والمملكة العربية السعودية الشقيقة هما أكبر قوتين في المنطقة العربية واحتل جيشاهما القائمة العربية وليس هذا عن فراغ ولكن كل جيش له إمكانياته، حيث نوعت مصر خلال السنوات الماضية من أسلحة جيشها من مدارس عسكرية مختلفة والآن لا تعتمد على أسلحة الولايات المتحدة الأميركية فقط لكن تم شراء أسلحة من فرنسا وألمانيا وغيرهما من الدول المصنعة للسلاح كذلك قامت مصر بتطوير أنواع عديدة من الأسلحة والصناعات الحربية، أضف إلى ذلك أنها قامت بتزويد القوات البحرية لجيشها مع القيام بعمل عدة قواعد عسكرية جديدة للدفاع عن الأهداف الاقتصادية والعسكرية في البحر الأحمر وكذلك البحر المتوسط. أما بالنسبة للمملكة العربية السعودية فهي أيضا قامت بتزويد قواتها المسلحة بالعديد من منظومات الدفاع المتطورة دخل جيش المملكة بما في ذلك عقد صفقات أسلحة متنوعة مع المدارس العسكرية المختلفة ولذلك نجد مصر والسعودية رغم اختلاف الترتيب عالميا والذي احتلت فيه مصر رقم 14 في مؤشر «غلوبال فاير باور»، وجاءت المملكة العربية السعودية رقم 22 على العالم، والفرق بينهما في عدد الجنود والخبرات العسكرية، بما في ذلك الحروب التي خاضها الجيش المصري في النصف الثاني من القرن الماضي في نفس الوقت، وهذا الأمر جعل مصر في الترتيب الأول أفريقياً لما يمتلكه الجيش المصري من خلال الإمكانيات، وتعتبر ميزانية الجيش المصري أكبر ميزانية يتم تخصيصها على مستوى قارة أفريقيا بخلاف أن الجيش المصري يمتلك أحدث أنواع الأسلحة المتطورة، لذلك احتل الجيش المصري صدارة القائمة عربياً وأفريقياً.

 

وماذا يعني تراجع الجيش المصري في مؤشر «غلوبالفاير باور» هذا العام إلى رقم 14 بينما كان في العام الماضي الـ12 في نفس النشرة؟

- السبب في ذلك أن تركيا حلت مكان مصر بسبب تسلمها منظومة سلاح «إس 400» الروسية، ولكن مصر العام القادم ستتقدم في الترتيب لأنها سوف تحصل على «غواصات وفرقاطات» جديدة من ألمانيا بالإضافة إلى 20 طائرة من فرنسا. وبخلاف ذلك تمتلك مصر قوة بحرية متطورة وتحتل الترتيب رقم 6 على العالم في القوات البحرية وهو ما يجعل مصر تعود إلى ترتيبها أو تتقدم عليه.