منى العمدة ترد على إيقافها بتهمة الإثارة: الفيديو مفبرك

القاهرة: بعد إيقافها عن العمل في قناة النهار المصرية، دافعت المذيعة المصرية منى العمدة عن نفسها وكشفت معطيات جديدة حول الفيديو الذي تسبب بقرار الإيقاف، والذي جرّ عليها اتهامات بتعمد الإثارة بأسلوب كلامها.

وقالت في تصريحات تلفزيونية: الفيديو كان يتضمن سؤالاً للضيف في حلقة من برنامج الجمهورية الجديدة عن رأيه في العاصمة الإدارية، لكن تم التلاعب في الصوت، وتهدئة الإضاءة، وإضافة موسيقى.

وأضافت: الفيديو الذي تم تداوله على السوشيال ميديا، تم التلاعب فيه، من خلال مستوى الصوت والإضاءة، وهذا ما قالته إحدى الجهات الرقابية في قناة النهار، مؤكدة أن الفيديو الأصلي لم يكن بهذا الشكل.

 وتابعت: قمت بتركيب مايك واحد فقط للمرة الأولى خلال عامين ونصف، عمر البرنامج؛ وذلك بسبب طبيعة الزي الذي كنت أرتديه، ما أدى لانخفاض الصوت عن المعتاد.

 وأوضحت لمضيفها الإعلامي تامر أمين: كان هناك سبب آخر أيضاً، وهو أنني أجريت مؤخراً جراحة في أذني، وآثارها ما زالت مستمرة معي حتى الآن، وأتناول علاجاً ومسكنات كثيرة، لكن هذا لم يغير في الصوت، لكن أصابني بحالة من الهبوط.

 واستكملت العمدة: كان يمكن أن ألغي الحلقة، لكن لأنني أحترم مهنتي وعملي، وتعاقدي، وهناك أشخاص مرتبطون بي، ومواعيد لا يمكن إغفالها، لا يمكن أن أقول إنني مريضة، فضغطت على نفسي وقمت بتصوير الحلقة سبب الأزمة، وكان ذلك بعد الجراحة مباشرة.

 وختمت بقولها: أنا صوتي طبيعته هادئة، وذلك منذ 52 حلقة، والبرنامج مستمر منذ عامين ونصف على شاشة النهار، وأتحدى أن تكون هناك حلقة بصوت متغير، قد يكون رد فعل الضيف أثار الجدل، مع الهدوء الذي كنت عليه، فقالوا هذه قصة حب.