مضاربات سعر صرف الدولار تشعل الاحتجاجات أمام البنك المركزي في العراق

من مظاهرة اليوم أمام البنك المركزي العراقي في بغداد (أ.ب)

تظاهر الآلاف من العراقيين، اليوم الأربعاء، أمام مبنى البنك المركزي العراقي، احتجاجاً على المضاربات التي يشهدها سعر صرف الدولار في البلاد للشهر الثالث على التوالي، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الألمانية.

وهتف المتظاهرون، الذين اكتظ بهم شارع الرشيد وساحة الرصافي في محيط البنك المركزي العراقي، بشعارات تطالب إدارة البنك المركزي العراقي بالعمل على ضبط سعر صرف الدولار عند مستويات لا تنعكس سلباً على أسعار السلع الغذائية التي سجلت ارتفاعاً كبيراً خلال الأشهر الماضية.

واتخذت القوات الأمنية إجراءات أمنية مشددة في محيط البنك المركزي العراقي. وكان رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني قد قرر إقالة محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف، من منصبه على خلفية المضاربات التي تشهدها سوق العملات الأجنبية، ما تسبب بارتفاع صرف الدولار إلى 160 ألف دينار عراقي لكل 100 دولار، وهو ما تسبب في موجة غلاء طالت أسعار السلع الغذائية الأساسية في البلاد.

ورجح متعاملون في سوق العملات الأجنبية في العراق أن تستمر موجة التذبذب في استقرار سوق العملات الأجنبية، لحين استكمال تطبيق الإجراءات الحكومية على حركة الدولار الأميركي، ومنع تهريبه إلى خارج البلاد، وتشديد الرقابة على عمليات الاستيراد من الخارج.