إنجي المقدم: الجمهور وضع قدمي في أعلى سلم النجاح

قالت في حوار مع «المجلة» إنها كانت تتمنى أن تصبح مطربة
* أحب أن أدير كل شؤون بيتي بنفسي، لكن في الفترات التي يكون فيها الوقت ضيقاً تكون المسؤوليات موزعة على كل أفراد أسرتي.

 
القاهرة: أكدت الفنانة إنجي المقدم أنها كانت مترددة عندما عرض عليها تجسيد شخصية صوفيا بمسلسل «ليالي أوجيني»، قائلة إنها فور تجسيدها الشخصية وقعت بغرامها نظرا لكتابتها بشكل رائع، موضحة أن هذا الدور من الأدوار المميزة التي قامت بها وردود فعل الجمهور وتعلقهم بها أسعدها كثيرا.
وأضافت المقدم خلال حوارها مع «المجلة» أنها لن توجد في الجزء الرابع لمسلسل «حكايات بنات» متمنية أن تقدم خلال الفترة المقبلة دورا يجسد شخصية «شجرة الدر» كاشفة عن أنها كانت تتمنى أن تصبح مطربة إذا لم تدخل مجال التمثيل، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى أيضا أن تعاصر العصر الفرعوني، أو فترة الستينيات لأن تلك الفترات من وجهة نظرها كانت فترة الحلم والطاقات والحريات. 
وإلى نص الحوار...
 
* حققت نجاحا كبيرا في مسلسل «ليالي أوجيني» الذي عرض في الموسم الماضي بتجسيدك لشخصية «صوفيا»... ما الذي جذبك لتجسيد تلك الشخصية؟
- في الحقيقة كنت مترددة عندما عرض علي دور «صوفيا» في مسلسل ليالي أوجيني، بسبب بعض الأمور التي لم تكن واضحة لوكيلي، ولا أنكر أنني وقعت في غرام الشخصية أول ما تم عرضها علي، فالشخصية كانت مكتوبة بشكل رائع وهي من أكثر الأدوار التي استطعت أن أضيف لها.
 
* ما ردود الفعل التي تلقيتها بعد النجاح الذي لاقته شخصية صوفيا في ليالي أوجيني؟
- لا أستطيع أن أتذكر من كثرة التعليقات وردود الفعل الإيجابية، فصوفيا أصبحت حالة مع المشاهدين، وتعلقوا بها، ومن الواضح أن الشخصية أثرت في الجمهور، وهذا جعلني سعيدة جدا، وأحاول أن أفهم سبب هذا التأثر.


 
* وهل هناك قلق من الخطوة المقبلة بعد النجاح الذي حققته؟
- بالتأكيد، فالجمهور وضعك في مرتبة كبيرة وعالية، وصوفيا وضعت قدمي في أعلى سلم النجاح وأحب أن أكمل مشواري بعدها والتركيز في الاختيار مهم.
 
* أعلنت الشركة المنتجة لمسلسل حكايات بنات، تقديم جزء رابع للمسلسل، هل تنوين الاستمرار والمشاركة بعد النجاح الذي حققته في الأجزاء السابقة؟
- في الحقيقة لن أوجد في الجزء الرابع من العمل، وسيكون به أبطال جدد، فالعمل يحتمل تقديم الكثير من الأجزاء، خاصة أنَّ قصته اجتماعية بحتة تتطلب ذلك، ونجاح الأجزاء السابقة سيكون دافعًا لنجاح الجزء الرابع فور عرضه وفي النهاية أتمنى النجاح لفريق عمل الجزء الرابع.
 
* ابتعدت عن السينما لفترة كبيرة... ماذا عن أعمالك السينمائية خلال الفترة المقبلة؟
- أشارك في فيلم «رأس السنة» وسعيدة جدا بمشاركتي لفيلم من إخراج مخرج كبير مثل محمد صقر وتأليف مؤلف عظيم كمحمد حفظي لأنه يختار ما يقدمه من أعمال فنية فهو مثقف جدا ومطلع، وأجسد في الفيلم شخصية فتاة تسمى مريم.
 
* ما الشخصية أو الدور الذي تتمنى «إنجي» تجسيده؟
- أتمنى تقديم دور يجسد شخصية شجرة الدر، فهذه السيدة من الشخصيات الحقيقية التي أتمنى أن أقدمها لأنها سيدة قوية وقصتها لم تأخذ حقها في أي أعمال.
 
* البعض لا يعرف كيف كانت بداياتك... فكيف احترفت مجال التمثيل؟
- الأمر بدأ بعملي كمذيعة ومراسلة قبل دخولي مجال التمثيل، ووقتها عرضت علي بطولة أحد الأفلام، لكن زوجي كان معترضا وكنت مقتنعة وقتها برأيه لكن حينما شاهدت الفيلم بعد طرحه بالسينمات ندمت على عدم الموافقة على الدور، ثم عرض علي بعد ذلك مسلسل «أحمد اتجوز منى» فوافقت دون تردد وكانت هذه هي الانطلاقة الأولى لي في عالم الفن والتمثيل.
 

* لو لم تدخلي مجال التمثيل ماهو المجال الذي كنت تتمنين أن تدخليه؟

- أحب الغناء، وكنت أتمنى أن أصبح مطربة، ولو لم أدخل مجال التمثيل كنت أتمنى أن يكون صوتي جميلا وأصبح مغنية.
 
* لو قُدر لك أن تختاري زمنا لتعيشي فيه فأيها كنت ستختارين؟
- كنت سأختار العيش في العصر الفرعوني، أو فترة الستينات لأن تلك الفترات من وجهة نظري كانت فترة الحلم والطاقات والحريات.
 
* ما هي كواليس حياتك الشخصية؟
- أنا أحب أن أدير كل شؤون بيتي بنفسي، لكن في الفترات التي يكون فيها ضيق وقت تكون المسؤوليات موزعة على كل أفراد أسرتي، فزوجي هو مدير أعمالي وجنى ابنتي صديقتي التي أعتمد على رأيها في أشياء كثيرة منذ صغرها.
 


اشترك في النقاش