فيلم «المهراجا» في عرض خاص وسط سياسيين وفنانين ورموز مجتمع

العمل السينمائي الأول للمخرج اللبناني فادي حداد
* الفيلم اجتماعي كوميدي ولم تنحصر البطولة والمشاهد على ثنائي العمل داليدا خليل وزياد برجي فقط، بل توزعت بالتساوي على الجميع.

 
بيروت: أطلقت شركة «falcon films» العرض الخاص لفيلم «المهراجا» من تأليف الكاتب السوري رافي وهبة، إخراج فادي حداد، وإنتاج شركة «Falcon Films» اللبنانية للإنتاج السينمائي والدرامي لصاحبها المنتج صبحي سنان وتحت إشراف المنتج المنفذ رائد سنان، وذلك بحضور نخبة من نجوم الفن وأهل الإعلام والصحافة إلى جانب وجود أبطال العمل وصنّاعه بالإضافة إلى وجوه سياسية واجتماعية بارزة وسط أجواء عبّرت عن موضوع العمل وقصّته.

فيلم «المهراجا» من بطولة النجم اللبناني زياد برجي، والنجمة داليدا خليل، والقديرة جوليا قصار، والكوميدي عباس جعفر، والنجمة اللبنانية دانا الحلبي، وإيلي متري، بالإضافة لعدد من ضيوف الشرف: مي صايغ، وسلطان ديب، وغابريال يمين.
يجسد زياد برجي دور الأمير الهندي الذي يأتي من نيودلهي ليتعرف على داليدا خليل، فيقع في حبها، ولكن تعترضهما مشكلة لأنها مخطوبة لشخص آخر، فيحاول أن يغير حياتها لكنها تغير حياته، فكيف يحدث ذلك؟ هذا ما تكشفه الأحداث وسط حالة من التشويق والإثارة.
يعتبر فيلم «المهراجا» العمل السينمائي الأول للمخرج اللبناني فادي حداد، الذي عبّر لـ«المجلة» عن حماسه في هذا العمل الذي تطلب جهدًا منه وتعلم من خلاله الكثير من الأمور وأعلمنا بأنه سيخوض العمل بشكل مكثف في السينما اللبنانية وهذا محط تركيزه في الفترة المقبلة. وحول تعاونه مع زياد الممثل قال: «زياد أستاذ كبير في التمثيل والعمل معه متعة وهو سعيد بهذه التجربة».
 




زياد برجي وداليدا خليل

أما نجم العمل زياد برجي وحول سؤالنا عن عمله من جديد مع النجمة داليدا خليل، فقد أكد أن «هذا العمل منتظر من قبل الجمهور وأصبحنا مطالبين من جديد بالعمل سويا في عمل جديد وأنا سعيد جدا». وحول عمله في السينما مع فادي حداد قال: «فادي اكتشاف وأنا سعيد جدا بالعمل معه وفريق العمل متطور جدا ودائما نسعى للتطور أكثر وأكثر وأتمنى أن ينال العمل نجاحا وقبولا من الجمهور». أما فيما يخص أغاني الفيلم وخاصة أن أغنية فيلمه السابق «شو حلو» تجاوزت المائة مليون مشاهدة على «يوتيوب»، وهل يتوقع نجاح الأغاني كسابقتها، فقال: «أنا لا أتوقع» (بطريقة ممازحة).
نشير إلى أن العمل يضم أغنيتين للنجم زياد برجي: «قاعد على قلبك»، و«اسأل دموعي».
وفي حديث مع الكوميدي عباس جعفر، صرح بأنه يحضر لعمل سينمائي من بطولته وسيصدر في مارس (آذار) 2019، ومن المرجح أن يكون مع شركة الإنتاج نفسها.
ومن بين الحضور الذين وجدوا في العرض الخاص للفيلم: الممثل اللبناني بديع أبو شقرا الذي صرح بأنه لن يكون مع كارين رزق الله في رمضان وبأنه يتابعها في عملها الجديد وفخور جدا بها.
لم نستطع لقاء النجمة داليدا خليل لكثرة الصحافيين وضيق الوقت، وخاصة أنها وصلت متأخرة جدًا عن السجادة الحمراء. وأيضا سوء التنظيم الذي منعنا من محاورة كثير من النجوم والإعلاميين والحضور الموجود. وقد وجد عدد كبير من معجبي داليدا وزياد في باحة السينما مما أعاق عملنا أكثر وأكثر.
الفيلم اجتماعي كوميدي ولم تنحصر البطولة والمشاهد فقط على ثنائي العمل داليدا خليل وزياد برجي، بل وزعت بالتساوي على الجميع.

 




عباس جعفر


مع بداية الفيلم أداء سلطان ديب ومشاهده المعدودة كانت طبيعية جدا وغير مبتذلة فهو كوميدي بشكل احترافي.
القديرة جوليا قصار أدت دورها بشكل احترافي وتنسى للحظة أنها أمام الكاميرا. ويعد هذا الدور من أنجح أدوارها وخرجت من عباءة الجدية في الأعمال وهذا كان غير متوقع منها.
دانا الحلبي رائعة في التمثيل وهي سبب نجاح هذا العمل بعفويتها وتصدم الجمهور مرة بعد مرة بأدائها واحترافيتها في التمثيل وإقناع المشاهد بنظراتها وتعابير وجهها حتى في طريقة كلامها وأثبتت مرة بعد مرة أنها ممثلة كوميدية متفوقة على كثير من أبناء جيلها مع العلم أن هذا هو العمل الثالث في السينما لدانا.
عباس جعفر نجم كوميدي ورقم صعب في الساحة السينمائية، وهو بحاجة لتركيز تام مع شخصيته الكوميدية في الفيلم، ومشاهده مع النجمة جوليا قصار ساعدت جوليا على الخروج من عباءة أدوارها السابقة، خفة ظله وأداؤه في قمة الروعة وعند مرور مشاهده أمام المشاهد تستمع لضحكات الجمهور بشكل كبير وهذا دليل على قبوله في التمثيل.

 




دانا الحلبي


إيلي متري ممثل ذكي جدا يتقن دوره بامتياز، وهو صاحب كاريزما وواقعية في دوره، ويعيش الدور في أدق وأصغر تفاصيله.
أما الثنائي زياد برجي وداليدا خليل، فقد كان من المتوقع أن تكون عودتهم أقوى معا وأن يشكلا ثنائيا قويا في الفيلم، وهذا ما كان متوقعا، ولكن بدا العمل مختلفا، فوجودهم كثنائي مر مرور الكرام، لم تكن هناك قصة حب قوية ولحظات رومانسية شيقة، مشاهد قليلة تلك التي جمعتهما معا. زياد يتصرف على طبيعته في العمل ويثبت مرة جديدة أنه متفوق في واجباته ولن يخذل الجمهور. أما داليدا فلم تقنعنا بالدور كما يجب، هناك حلقة مفقودة في العمل. مع العلم أن هذا العمل بالنسبة لداليدا لم يكن الأول على الصعيد الكوميدي مع زياد. كان باستطاعتها أن تقنعنا أكثر في كثير من المشاهد وخاصة في مشاهدها مع زياد. مقارنة بالأعمال السابقة لهما كانت أعمالهما السابقة أنجح بكثير.
 


اشترك في النقاش