روان طحطوح: أشارك في مسلسلين لرمضان المقبل... وأبحث عن فيلم كوميدي

قالت لـ«المجلة» إن مسلسل «أمير الليل» يعد تجربة رائعة بالنسبة لمسيرتها الفنية
  • التمثيل ليس مهنة بالنسبة لها إنما هواية من الطفولة.

بيروت: نجمة استطاعت منذ الطفولة أن تحجز مكانتها في حقل الدراما اللبنانية والعربية. لعبت أدواراً كثيرة ومميزة... مسلسلات عدة شاركت في بطولتها... التمثيل ليس مهنة بالنسبة لها إنما هواية من الطفولة، بدايتها في درو «بثينة» (بيسي) في مسلسل «بنات عماتي وبنتي وأنا» من أنجح المسلسلات في تاريخ الكوميديا اللبنانية وكانت إلى جانب أهم نجوم الدراما اللبنانية: الممثلة ورد الخال، والنجم يورغو شلهوب.
روان طحطوح تشاركنا تفاصيل غيابها عن التمثيل وعودتها بقوة إلى الساحة الفنية.

* في البداية بين دورك في العاشرة من عمرك وعودتك اليوم في دور ريما في مسلسل حبيبي اللدود ما الفرق؟
في دور بيسي كنت (مفرمة أسناني) وكنت أمارس نشاطا للتسلية وكان شيء عادي بالنسبة لي وكان شيئا جميلا بالنسبة لي. كنت أنتهي من واجباتي الدراسية ومن دوام مدرستي وأذهب للتسلية والاستمتاع بالتصوير. أما اليوم في دور ريما أنا شخص مسؤول أمام المشاهد وأمام المخرج وملتزمة ومحافظة على صورتي أمام الجمهور وهناك نوع من الاتكال علي بالمسلسل نظرا لوجودي أيضا أمام نجوم مخضرمين.

* في طفولتك بدأت بالتمثيل مع يورغو شلهوب واليوم كررت التجربة مع يورغو ما الذي تغير بالموضوع؟
أول يوم التقيت بالممثل يورغو شلهوب انصدمت به، أتى على الموعد وبدأ بالتمثيل وكان جادا وحاضرا وبجهوزية كاملة. اليوم يورغو هو نفسه ملتزم بالوقت والدور وبكل شيء يقوم به وهذا دليل على احترافيته ويعطي الممثل الذي أمامه حقه.

* ما سر غيابك عن التمثيل لفترة طويلة؟ ومن شجعك على العودة؟
بعد تجربتي الأولى عرض علي الكثير من الأعمال ولكنني رفضت لانشغالي بدراستي ومستقبلي وهذا شيء مهم بالنسبة لي أن أهتم بدراستي. وبعدما تلقيت عرض مسلسل عشق النساء شجعني كثيرا على العودة وكان يستحق أن أعود من خلاله على الشاشة.

* بعد مشاركتك بأهم مسلسلات الدراما من «أمير الليل» «بلحظة» «عشق النساء» «حبيبي اللدود» أثرت شخصياتك بالمشاهد أي دور تعتبريه المميز بالنسبة لك؟
كلها مميزة ومهمة بالنسبة لي، كل مسلسل من هذه المسلسلات، جميعها مهمة وجميعها تتطلب مجهودا نظرا لأنها مسلسلات طويلة مؤلفة من 60 حلقة تقريبا تتطلب جهدا كبيرًا وتستغرق وقتًا أطول في التصوير ويتعايش المشاهد معنا لفترة طويلة. وأيضا أنا لدي عملي الخاص بعيدا عن التمثيل لذلك لا أستطيع أن أتواجد أكثر رغم العروض الكثيرة.

* هل تستمتعين بردود فعل الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي؟
جدا، ردود فعلهم رائعة أستمتع جدا بتعليقاتهم وكلامهم وتفاعلهم مع الشخصية التي ألعبها أشكرهم من كل قلبي لأنهم يشجعونني دائما لأحسن من نفسي.

* ما رأيك بالمسلسلات العربية اليوم؟
إنها رائعة ومهمة بالنسبة للممثل بشكل عام، بغض النظر عن جنسيته، مسلسل «أمير الليل» كان عربيا بامتياز، ضم جنسيات عدة بين اللبنانية المصرية السورية والمغربية وهذا ما ساعد المسلسل على الانتشار والنجاح أكثر وأكثر. وهو تجربة رائعة بالنسبة لي.

* ما الفارق بين عملك في مجال التغذية والتمثيل؟
التمثيل لا أستطيع أن أعتبره هواية لأنه يتطلب وقتًا أكثر من التغذية. وأنا أوفق بين المهنتين ولا أستطيع التقصير في التمثيل لأن هذا يؤثر على وجودي طبعا.

* بعد تجاربك مع الكثير من النجوم مع من تطمح روان طحطوح التمثيل؟
مع ممثلين عرب مثل باسل خياط وتيم حسن، هذا ما خطر على بالي حاليا.

* أي مسلسل من المسلسلات التي قمت بأدوار فيها كان المفضل؟
- «حبيبي اللدود» مسلسل أثر بي كثيرا، ليس بالسهل أن تقومي بدور عن موضوع الحب والحرب وخاصة في لبنان مع خليط صغير من المواقف الطريفة.

* هل تحضرين لمسلسل في موسم رمضان المقبل؟
لدي مسلسلان لرمضان المقبل سيكونان مفاجأة ولا أستطيع التصريح عن الكثير من التفاصيل ولكن مسلسلات عربية وليست لبنانية.

* ما رأيك بالسينما اللبنانية اليوم؟
اليوم نحن نعيش منافسة في السينما اللبنانية والكوميديا هي المسيطرة وهذا ما ينقص المسلسلات.

* هل يمكن أن تشاركي في فيلم سينمائي؟
لم لا، بالطبع... وأن يكون كوميديا، وهذا موضوع يعنيني جدا.

 


اشترك في النقاش