«حزب الله» بجناحيه السياسي والعسكري على قائمة المنظمات الإرهابية في بريطانيا


أعلنت بريطانيا أنها ستحظر تنظيم «حزب الله» اللبناني، وتضعه بالكامل، بما في ذلك الجناح السياسي، إلى قائمتها للمنظمات الإرهابية المحظورة.
وقد جاء هذا القرار عبر وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد، الذي قال: «إن تنظيم (حزب الله) مستمر في محاولاته لزعزعة استقرار الوضع الهش في الشرق الأوسط، ولم نعد قادرين على التفرقة بين جناحه العسكري المحظور بالفعل وبين الحزب السياسي».
وصنفت بريطانيا بالفعل وحدة الأمن الخارجي للجماعة وجناحها العسكري ضمن قائمة المنظمات الإرهابية في عامي 2001 و2008 على التوالي، لكنها تريد الآن حظر جناحها السياسي أيضاً.
قالت الحكومة البريطانية في توضيح لقرارها، إن الجماعة تواصل حشد الأسلحة في انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي في حين تسبب دعمها لبشار الأسد في إطالة أمد "الصراع والقمع الوحشي والعنيف من جانب النظام للشعب السوري".


اشترك في النقاش