عصام الحضري: سوف أعتزل حين يتوقف جسدي عن تنفيذ مطالب عقلي

الحارس المصري الأسطوري يخرج عن صمته ويؤكد لـ «المجلة»: مستعد للتراجع عن الاعتزال الدولي للمشاركة مع «الفراعنة» في أمم أفريقيا
* أنا «تحت أمر» خافيير أجييري... وأتمني النجاح التنظيمي وحصد اللقب القاري... ولدينا منتخب قوي وقادرين على العودة للمونديال في 2022
* محمد صلاح فخر لمصر والعرب... ولهذا السبب اخترت تجربة «النجوم»... والمشاركة أساسيا سبب رئيسي وراء تلك الخطوة
* حياة المحترفين سبب استمراري في الملاعب... ولا أقوم بأي شيء خارج بيتي سوى التدريبات.

 
القاهرة: يظل عصام الحضري حارس مرمي المنتخب المصري حالة خاصة في الرياضة العربية والأفريقية والعالمية، لما يمثله من قيمة كبيرة وتحدٍ مبهر للتاريخ والأرقام القياسية، ومع وصوله للعام الـــ46 فاجأ السد العالي الجميع بتوقيعه لنادٍ جديد وهو «النجوم إف سي» – أحد الفرق الصاعدة حديثًا للدوري المصري - قادمًا من الإسماعيلي في محطة جديدة ضمن مشوار حافل طويل.
الحضري الذي لم يتوقف عن الأحلام والطموحات والأماني ومطاردة التاريخ والأرقام القياسية ومداعبة الأرقام واللعب مع ما هو غير مألوف، لا يزال يرى أنه قادر على العطاء، بل وفجر مفاجأة من العيار الثقيل في حواره مع «المجلة» بتراجعه عن الاعتزال الدولي الذي سبق وأعلنه بعد مشاركته مع أحفاد الفراعنة في مونديال العالم التي أقيمت بروسيا الصيف الماضي وخرج منها منتخب مصر من الدور الأول دون فوز وبـــ3 خسائر أمام أوروغواي وروسيا والمملكة العربية السعودية على التوالي.
الحضري تحدث عن أحلامه وطموحاته... وإلى نص الحوار:
 
* ما معني تعاقدك مع فريق النجوم الصاعد حديثًا للدوري المصري؟
- تحد جديد في مشواري الكروي الذي لم يتوقف حتى الآن وأحتاج إلى تجربة بتلك النوعية وبنفس طموحاتي مع نادٍ لديه رغبة في البقاء بالأضواء.
 
* وهل ما زلت قادرًا على العطاء؟
- منذ فترة طويلة وصلت لـ10 سنوات أسمع تلك الكلمه وردي يكون في الملعب دومًا ومع كل محطة يكون نفس الكلام وأنا حاليًا مصاب بشد خفيف في العضلة الأمامية، وأسعى للعودة للملاعب من جديد في أقرب وقت ممكن.
 
* ولماذا رحلت عن الإسماعيلي؟
- لا أود الحديث عن هذا الأمر ولكن ما أستطيع أن أقوله هو أنني أحترم جماهيرهم لأقصى مدى قد يتوقعه أحد، وفي المرتين اللتين لعبت هناك كان بسبب الاسم الكبير والجماهير العظيمة، هذه هي وجهة نظري التي لن تتغير رغم بعض الخلافات.


 
* هل رحلت بسبب خلافات مع مجلس الإدارة؟
- لا أود الحديث عن ذلك فالأمر انتهى نهائيًا وأنا حاليًا في فريق النجوم وأسعى للمساهمة معه في تحقيق أهدافه بالدوري المصري.
 
* وكيف كانت أيامك الأولى مع فريقك الجديد النجوم؟
- أنا لاعب محترف وأحاول أن أكون لائقًا لأي مباراة وأساعد نفسي بالتركيز داخل الملعب، ولكن الأجواء داخل النجوم احترافية بشكل كبير ويتركون الأمور للمدير الفني أحمد سامي لإدارة جميع الأمور داخل الملعب.
 
* ولكن البعض يرى أن تلك الخطوة لا تناسب تاريخ واسم عصام الحضري... ما تعقيبك على ذلك؟
- ربما يرى البعض ذلك، لكني أحسب خطواتي جيدًا وأضع الكثير من النقاط حول أي تجربة قبل التعاقد والانتقال الرسمي، من بينها وأهمها فرصتي في المشاركه أساسيا فرغبتي هو البقاء في الملعب الذي أعشقه ولأجله بقيت حتى هذه السن.
 
* ولكن نادي النجوم صاعد حديثًا للدوري المصري الممتاز!!
- الأهداف تلاقت بيننا وأنا أبحث عن المشاركة أساسيا وفريق لديه طموحات حتى لو كان من بينها البقاء بالأضواء، ويجب أن لا ننسي أن انتقالي كان في فترة الانتقالات الشتوية والتي تكون الأمور محسومة في أغلب الفرق خاصة في مركز حراسة المرمى.
 
* ويبقى السؤال الأهم: متى يعتزل «السد» عصام الحضري؟
- ببساطة حين أجد نفسي غير قادر على العطاء وقدمي وجسدي غير قادرين على تنفيذ ما يطلبه عقلي، وفي تلك اللحظة سوف أعلن ذلك بنفسي.


 
* وهل لا تتأثر بكل من يطالبك بذلك؟
- الفيصل بيني وبين الجميع هو الملعب فقط.
 
* وكيف يستطيع الحضري الحفاظ على مستواه ولياقته بهذا الشكل؟
- أعيش حياة المحترف بكل ما تحمله الكلمة من معنى وتركيزي فقط في التدريبات والملعب ولا أقوم بأي شيء آخر سوى النوم والتدريبات فقط.
 
* هل انضمامك للنجوم لتشارك أساسياً بحثاً عن مكان في قائمة مصر بأمم أفريقيا؟
- أي لاعب في مصر يتمني تمثيل منتخب بلاده في أهم بطولة قارية تقام على أرضه.
 
* ولكنك أعلنت اعتزالك اللعب الدولي؟
- ولكنني على أتم الاستعداد للتراجع عنه إذا استدعاني الجهاز الفني بقيادة خافيير أجييري، فمن المستحيل أن أرفض نداء بلادي مصر.
 
* هل تراجعك عن الاعتزال بسبب إقامة بطولة أفريقيا في مصر؟
- ربما يكون هذا سبب، ولكنني ما زلت قادرًا على العطاء وأبحث عن إنجاز جديد.
 
* ولكنك حققت كل أحلامك في كرة القدم؟
- نعم هذا حقيقي ولكنني لا أشبع من ذلك، لأنني أؤمن بتقديم كل ما لدي من جهد وأن أكون في خدمة النادي الذي ألعب له ومنتخب بلادي.
 
* وهل تلقيت عروضا بخلاف فريق النجوم؟
- نعم من داخل وخارج مصر ولكنني تمسكت بنادي النجوم لتلاقي الأهداف بيينا.


 
* كيف ترى تجربة محمد صلاح في ليفربول؟
- رائعه جدًا، وأتمني أن يحقق صلاح لقب الدوري الإنجليزي فهو فخر لمصر والعرب.
 
* وهل منتخب مصر قادر على التأهل من جديد لمونديال العالم 2022؟
- نعم لدينا جيل جيد ويقوده جهاز فني بقيادة أجييري على أعلى مستوى.
 
* وكيف ترى بطولة الأمم الأفريقية التي ستقام بمصر في يونيو (حزيران) المقبل؟
- نتمنى أولاً أن تخرج بأفضل تنظيم لتناسب اسم مصر بلادي، وثانيًا حلم مشروع أن ننافس على اللقب بما لدينا من إمكانيات فنية بجانب أنها تقام وسط دعم جماهيري كبير.
 


اشترك في النقاش