تجمع المهنيين السودانيين يدعو إلى حل مؤسسات النظام السابق

دعا تجمع المهنيين السودانيين، وهو جماعة الاحتجاج الرئيسية في السودان، يوم الاثنين، إلى حل مؤسسات النظام السابق، وتشكيل مجلس سيادي مدني بمشاركة عسكرية محدودة. 

وخلال مؤتمر صحافي نقله التلفزيون السوداني، دعا التجمع إلى إقالة رئيس القضاء ونوابه، وإقالة النائب العام، وحث المجلس العسكري على الاستجابة لمطالب الشارع السوداني. 

وأكد تجمع المهنيين السودانيين على استمرار الاعتصامات إلى حين تحقيق مطالب الشعب السوداني بحسب وكالة «رويترز».

بدوره، جدّد الجيش السوداني مطالبة المتظاهرين بفض الاعتصام، وفتح الطرقات لإعادة الحياة إلى طبيعتها في البلاد. 

هذا وقد شهد مقر القيادة العامة للأركان في الخرطوم، حيث يقبع آلاف السودانيين منذ أسابيع، توترًا بين الأمن والمعتصمين، صباح الاثنين، بعد أن عمد بعض العناصر الأمنية إلى إزالة المتاريس الموضوعة في المكان.

ودفع هذا التحرك المعارضة السودانية إلى الاستنفار، فأعلن تجمع المهنيين السودانيين، في خبر عاجل على حسابه في «تويتر»، أن هناك محاولة لفض الاعتصام أمام القيادة العامة للأركان، وإزالة جميع المتاريس، ودعا المواطنين إلى «التوجه فوراً إلى ساحات الاعتصام لحماية ثورتكم ومكتسباتكم»، بحسب تعبيره.


اشترك في النقاش