السوداني الفريق أول أحمد عوض بن عوف... زعيماً لـ 24 ساعة!

ارتاح في القصر الرئاسي ليلة وفي الصباح سلم المفتاح لعبد الفتاح البرهان



رسم: علي المندلاوي

1 –-

ميلاد بين سنتيْن

 -تاريخ الميلاد المدني للسوداني أحمد عوض بن عوف غير مضبوط، فهو مسجل في سنتيْن متباعدتيْن هما 1954 و1957.

 

2 –-

الجيش العراقي

وفي أغسطس (آب) عام 2015. أصدر الرئيس السوداني عمر البشير مرسوماً جمهورياً بتعيين الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وزيرا لوزارة الدفاع الوطني.

-نظرياً: تلقى أحمد عوض بن عوف تعليمه في الكلية العسكرية العراقية، وكلية هيئة الأركان العراقية (دورة صناديد الحرس الجمهوري).

-وعمليْا: شغل خطة قائد فوج العروبة للمتطوعين السودانيين في حرب العراق ضد إيران.

 

3 –-

وظائف عسكرية… ودبلوماسية

-أ - شغل ابن عوف الوظائف التالية في الحكومة السودانية:

-ب - منصب رئيس الاستخبارات العسكرية...

-ج - منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة قبل إعفائه من الخدمة في يونيو (حزيران) 2010 (كجزء من عملية تغيير عسكرية كبرى).

-وكانت لجنة تقصي حقائق تابعة للأمم المتحدة حول الأوضاع في دارفور عام 2005 قد وضعت اسمه ضمن قائمة المسؤولين عن تدهور الوضع هناك...

-كما قامت واشنطن بوضعه في قائمة سوداء بسبب ما زعمت أنه دوره كقائد للاستخبارات العسكرية والأمن بالجيش خلال الصراع في دارفور...

-د - شارك فيما عرف في السودان بإخماد الحرب في إقليم دارفور...

-ه - وتم تعيينه سفيراً السودان لدى عُمان.

 

4 –-

الوقوع في عين المشير البشير

-لفتت مسيرة ابن عوف عين الرئيس المشير عمر البشير...

-ولعلّ عين المشير وحدها كانت ترى وتقدّر سر هذا التعيين، فوثق فيه ورقّاه ليصير في منصب النائب الأول لرئيس السودان من فبراير (شباط) 2019.

-وفي أغسطس عام 2015، أصدر الرئيس السوداني عمر البشير مرسوماً جمهورياً بتعيين الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وزيراً لوزارة الدفاع الوطني.

 

5 –-

رئيس الليلة الواحدة

-ولعل وضع أحمد عوض بن عوف بات «أليفاً» في القصر الرئاسي، وهو ما أهّله ليكون:

-المرشح المختار من قادة الانقلاب العسكري على العسكري الرئيس عمر البشير.

-والعسكري الذي يذوق لذة النصر في ليلة الانقلاب الأولى في القصر الرئاسي.

 

 - 6 –

عريس ليلة واحدة

-مثل أحمد عوض بن عوف مثل عريس في تقاليد بعض الشعوب العربية يتزوج لليلة واحدة، (وهو مكلف بخطة موقوتة ومبرمجة) فبعد الليلة الأولى يجبر العريس المبرمج على تطليق العروس ليتزوجها رجل آخر، وإن أعجبته (وهذه حكاية أخرى) كما قال الكاتب السوداني الطيب صالح في مطلع روايته الرائعة (موسم الهجرة إلى الشمال).

 

 - 7 –

رئيس يخفي رئيساً آخر

-هذا هو السر العسكري السوداني، فقد بقي أحمد عوض بن عوف

-في المنصب الرئاسي يوماً وليلة من يوم 11 أبريل (نيسان) 2019 إلى 12 أبريل 2019.

-ليلة واحدة في السلطة، وبعدها، سوف تؤول القيادة، والقصر، والرئاسة العليا في اليوم الموالي لمن هو أكبر سنا وتجربة: الفريق الركن عبد الفتاح البرهان.

 

 - 8 –

كلمة الاسترحال

-وكان جل الشعب السوداني في الشارع يتظاهر ويجاهر بالمطالب، حيث لم يتغير شيء، وكان الشعب يردد شعاراً بات مألوفا لدى العرب الذين لا يرغبون في رئيسهم: (تسقط بس).

-نهاية بطارية الرئيس الموقوت:

-وهكذا شغل منصب رئيس دولة السودان وانتهى دوره، بعد المشاركة في انقلاب تاريخي توّج هذه المرة بالنجاح في الإطاحة بالرئيس السوداني المشير عمر البشير الذي (نقلته سلطة الانقلاب إلى مكان آمن لا يعرفه إلا الموكلون بالأسرار).

-وتولّى الجنرال ابن عوف قراءة بيان تنحية (ولي نعمته) عمر حسن البشير بعد حكم دام ثلاثين عاماً (1989 - 2019).

 

9 –-

هامش: أفريقيا في قاموس القذافي

-في (قاموس معمر القذافي) وفي شرح معنى اسم القارة الأفريقية (وليبيا والجزائر والسودان من بلدان هذه القارة) جاء هذا التعريف الطريف والسخيف معا: «أفريقيا حظها الانقلابات العسكرية، لأنّ اسمها يتكون من شيئين: رتبة عسكرية وهي رتبة الفريق، واسم هذا القائد العسكري وهو (يا) وتصبح إذن أفريقيا هي (الفريق يا).

 

10 –-

خاتمة

-خرج الشعب السوداني للشارع منذ أسابيع، وهو لا يزال في الشارع لا ليطالب بالخبز، فقط، ولكن...

-يريد انتخابات حرة، وحياة مدنية، ورئيساً يطلع من صندوق الانتخاب الحر والمباشر إلى القصر الرئاسي...

-ولا يرغب في جنرال متسلل إلى القصر الرئاسي على ظهر دبابة مصفحة.

 


اشترك في النقاش