هجوم إرهابي على محطتي ضخ نفط سعوديتين

أعلن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح الثلاثاء، إن محطتين لضخ النفط لخط الأنابيب شرق-غرب تعرضتا لهجوم بطائرات "درون" بدون طيار مفخخة، واصفا الهجوم بأنه «عمل إرهابي» يستهدف إمدادات النفط العالمية
وقال الفالح إن إنتاج وتصدير النفط والمنتجات المكررة مستمر دون «انقطاع»، وإن شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية أوقفت ضخ النفط في خط الأنابيب لحين تقييم الأضرار وإصلاح المحطتين، وفقا لبيان نقلته وكالة الأنباء السعودية.
وأوضح الفالح أن المملكة تشجب هذا الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخراً، في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية، بما في ذلك ميليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.
من جانبه، أعلن المتحدث باسم رئاسة أمن الدولة السعودية عن «استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو في محافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض»، مشيراً إلى أن «الجهات المختصة باشرت مسؤولياتها في الموقعين. وسيتم الإعلان لاحقاً عن أي مستجدات».
وأوضحت «أرامكو»، في بيان لها، أنها «استجابت لحريق نشب في محطة الضخ رقم 8 بخط الأنابيب شرق - غرب، إثر هجوم تخريبي بواسطة طائرات من دون طيار على محطتي الضخ رقم 8 و9، وبشكل احترازي، أوقفت الشركة الضخ في خط الأنابيب، حيث تمت السيطرة على الحادث بعد أن خلّف أضراراً محدودة في المحطة رقم 8». وأكدت «أرامكو» السعودية، «عدم وقوع أي إصابات، وأن إمدادات عملائها من النفط الخام والغاز لم تتأثر نتيجة لهذا الحادث».
 
 


اشترك في النقاش