بومبيو أبلغ العراقيين: سنرد بقوة إن لم تحجموا الحشد الشعبي

كشفت وكالة «رويترز» أن زيارة وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، المفاجئة لبغداد هذا الشهر جاءت بعد أن أظهرت معلومات استخباراتية أميركية أن جماعات شيعية مسلحة مدعومة من إيران تنشر صواريخ قرب قواعد للقوات الأميركية.

وأضافت الوكالة أنّ بومبيو طلب من كبار القادة العسكريين العراقيين أن يحكموا سيطرتهم على ميليشيات الحشد الشعبي، التي توسع نفوذها في العراق بعد أن أصبحت الآن تشكل جزءا من جهازه الأمني. وإن لم يفعلوا فسترد الولايات المتحدة بقوة.

وتابعت «رويترز»: «الرسالة الأميركية كانت واضحة. طالبوا بضمانات بأن العراق سيكون قادرا على منع هذه الجماعات من القيام بتهديد المصالح الأميركية».


اشترك في النقاش