خافيير أجيري: لم نستقر على القائمة النهائية لمصر... والجماهير تساعدنا على الفوز ببطولة الأمم الأفريقية

المدير الفني المكسيكي لمنتخب الفراعنة يتحدث لـ«المجلة»: الكرة في القارة السمراء تغيرت كثيرًا... ولا تنسى ما فعلته الخيول البوركينية
* معسكر استعدادي للبطولة في برج العرب وسنواجه تنزانيا وغينيا وديًا في يونيو (حزيران)
* طموحاتي كأس أفريقيا... والعودة من جديد لمونديال العالم مع أحفاد الفراعنة... ومحمد صلاح لاعب رائع ويقدم شيئًا مختلفًا مع ليفربول ومنتخب بلاده

القاهرة: ربما كانت استضافة جمهورية مصر العربية لمنافسات بطولة أمم أفريقيا ميزة حسب مختلف الآراء لاستعادة اللقب القاري الغائب عن أرض الفراعنة منذ نسخة عام 2010، غير أن شخصا واحدا تحمل «هما وعهدا» جديدا في بلاد المحروسة.
المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب المصري يحمل على عاتقه عهودا غير مكتوبة مع شعب قوامه 105 ملايين نسمة يسكنون على طول خط نهر النيل وسيناء والنوبة والإسكندرية والواحات وخارج مصر، حين تعاقد اتحاد الكرة المصري مع هذا المدرب في 2 أغسطس (آب) من العام الماضي لخلافة الأرجنتيني هيكتور كوبر كان الهدف هو العودة من جديد للمشاركة في كأس العالم 2022 بعد ظهور لم يكن جيدًا في مونديال روسيا الماضي.
وازدادت الضغوط كثيرًا على أجيري بعد أن حصلت مصر على حق تنظيم بطولة أمم أفريقيا التي ستقام في يونيو (حزيران) المقبل، خاصة أن البطولة هذه المرة ستقام في أرض المحروسة وبين جماهيرها وليس منطقيًا أن لا تكون منافسًا على اللقب.
«المجلة» التقت المدير الفني المكسيكي خافير أجيري الذي تحدث بهدوئه المعتاد عن طموحاته مع أحفاد الفراعنة:
 
* ما رأيك في قرعة بطولة أمم أفريقيا؟
- الكرة في قارة أفريقيا تغيرت كثيرًا في الحقبة الأخيرة، فلم يعد هناك منتخبات صغيرة وأخرى كبيرة وأعتقد أن بطولة الأمم المقبلة ستشهد ظهور بعض المنتخبات التي قد تكون مفاجآت للمراقبين والمتابعين لكن بالنسبة لنا كمدربين نرى ونتابع ونحلل تلك الأمور.
 
* وكيف تقيم منتخبات المجموعة الأولى التي من بينها مصر؟
- المجموعة الأولى التي تضم مع منتخب مصر كلا من الكونغو وأوغندا وزيمبابوى، وهي منتخبات قوية عكس ما قد يرى البعض من أنها سهلة، وكما قلت لك هناك الكثير من الأمور قد تغيرت في القارة السمراء، الكونغو تغيرت كثيرًا ووصلت لمراحل متقدمة ونفس الأمر بالنسبة لأوغندا وزيمبابوي، ولا تنسى ما فعلته الخيول البوركينية في النسخة الماضية.
 
* وكيف تتوقع مسير بطولة أمم أفريقيا التي ستقام في مصر؟
- صعب التكهن بنتائج ومسيرة في بطولات بهذا الشكل، خاصة مع وجود القوى العظمى في أفريقيا، ولكن أتوقعها بطولة قوية وعنيفة.


 
* ومن المرشح للفوز باللقب القاري؟
- صعب أيضًا أن ترشح منتخبًا بعينه للفوز باللقب، هناك أمور كثيرة قد تتغير في الفترة المقبلة، منها غياب نجوم أو إصابتهم بجانب الاستعدادات لتلك المنافسات وطبيعتها والتوفيق خلال البطولة، ولكني بشكل شخصي وطبقًا للحسابات والمعطيات أرى أن مصر والسنغال والمغرب وكوت ديفوار وتونس هي الأقرب للفوز باللقب ولكن لا تنسى مفاجآت فرق أخرى وعلى رأسها الكونغو.
 
* وكيف تتوقع تنظيم البطولة؟
- مصر بلد جميل وشعبه طيب ويعشق كرة القدم بجنون، هناك أشياء تراها بسيطة لكنها تعبر عن رغبة عارمة لإنجاح حدث بهذا الشكل، هل تعرف مثلاً أنه حينما طرحت أسعار التذاكر حدثت أزمة شديدة لرغبة الجميع في الحضور، البعض رآها مشكلة لكني نظرت إليها بشكل مختلف، رغبة جماعية في الحضور وإنجاح هذا الحدث العظيم... هذا شعب رائع صاحب حضارة بعبق التاريخ.
 
* وهل أنهيتم برنامج الاستعداد لبطولة أمم أفريقيا؟
- نعم، جلسنا مع المهندس هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة المصري، واتفقنا على التفاصيل وتم بالفعل الاتفاق على مواعيد المباريات الودية التي سنخوضها، سنبدأ في التجمع للمعسكر المغلق 3 يونيو بالقاهرة ثم ننتقل إلى برج العرب حيث نواجه منتخبي تنزانيا وغينيا، يومي 13 و16 يونيو، في استاد الجيش ببرج العرب وبعدها نعود إلى العاصمة المصرية قبل انطلاق البطولة ويوم الافتتاح المقرر له 21 يونيو المقبل.
 
* وهل تم الاستقرار على أغلب عناصر القائمة المصرية للبطولة؟
- عقدنا عدة جلسات مع الجهاز المعاون لمنتخب مصر، وتم الاستقرار على القوام الرئيسي للقائمة التي سوف تشارك في بطولة أمم أفريقيا خاصة مجموعة المحترفين ولكن تبقى بعض الأمور وأهمها التمهل في عامل الوقت حتى لا يتعرض أي لاعب للإصابة.
 
* وما طموحاتك في تلك البطولة؟
- طبيعي أن يكون هدفنا هو اللقب، فمصر صاحبة الرقم القياسي في الفوز بالبطولات القارية بجانب أن بطولة هذا العام تقام في أرض الفراعنة وهم دومًا مرشحون فوق العادة لأي بطولة.

 




جدو لاعب الفريق الوطني المصري ونادي الاتحاد السكندري السابق يحتفل بهدف تتويج مصر ببطولة 2010


 
* وكيف ترى دور الجماهير المصرية؟
- سيكون لها دور كبير في مساعدتنا لتخطي المباريات، خاصة أنني أعرف شغف المصريين بكرة القدم وولعهم بحب منتخبهم.
 
* هل يؤثر إجهاد لاعبي الأهلي والزمالك على مسيرة المنتخب؟
- ستكون هناك فترة من الوقت لإزالة تلك الأمور خاصة أن جميع اللاعبين سينضمون إلى المعسكر يوم 3 يونيو وهناك 18 يومًا ولدينا برامج تأهيلية لإزالة الإرهاق منهم.
 
* ما طموحاتك مع منتخب مصر؟
- حين تم التعاقد معي في أغسطس الماضي كنا نتحدث عن العودة من جديد لمونديال العالم والآن ازدادت الطموحات بالفوز ببطولة أمم أفريقيا.
 
* وما رأيك فيما يقدمه محمد صلاح مع ليفربول؟
- صلاح لاعب نموذجي ورائع على المستوى الشخصي، هو إنسان بسيط للغاية... أحبه كثيرًا، فهو لديه شغف باللعب باسم منتخب بلاده وعلاقته بزملائه متميزة، بجانب أنه موهوب ويحافظ على نفسه، ويركز في الملعب، لذا يقدم شيئا مختلفًا مع ليفربول ومنتخب مصر.


اشترك في النقاش