سيباستيان ديسابر: مصر والمغرب والسنغال الأقرب لحصد لقب بطولة أفريقيا

المدير الفني الفرنسي للمنتخب الأوغندي يتحدث من قلب القاهرة لـ«المجلة»
* هدف أوغندا التأهل للدور الثاني... وطموحاتنا الوصول لأبعد مدى
* كتيبة المحترفين والأرض والجمهور لصالح الفراعنة... وزياش ورينارد أمل أسود الأطلسي
* تركيزي مع أوغندا حاليًا ولدي عروض عربية وسأحسم موقفي بعد «كان 2019»
* ميسي ورونالدو الأفضل في العالم... والمستقبل لمبابي والبرازيلي نيمار.. وصلاح وساديو ماني الأفضل في القارة السمراء 

القاهرة: فجأة ومن دون مقدمات، قفز الفرنسي سيباستيان ديسابر المدير الفني للمنتخب الأوغندي إلى سطح الأحداث في القارة السمراء ورشحه المراقبون إلى أن يكون هو الحصان الأسود للنسخة المقبلة من بطولة أمم أفريقيا (كان 2019) التي تقام في أرض الكنانة مصر، بدءًا من 21 يونيو (حزيران) المقبل وحتي 19 يوليو (تموز) المقبل.
ويعد ديسابر واحدًا من أفضل المدربين الذين عملوا في قارة أفريقيا في الحقبة الأخيرة خاصة في ظل المستوى المميز الذي قدمه فريقه الإسماعيلي المصري، ولد سيباستيان ديسابر يوم 2 أغسطس (آب) 1976 بمدينة فالانس، لكنه لم يكن سعيد الحظ كلاعب حيث لم يحصل على الشهرة المناسبة مثل قيمته الفنية، بدأ ديسابر أولى خطواته التدريبية في نادي روشفيل الفرنسي كمساعد مدرب من 2004 حتى 2006 ثم مدربا في ذات الفريق حتى 2010 واتجه منها إلى أدغال القارة السمراء حيث تولى تدريب فريق أسيك ميموزا الإيفواري من 2010 إلى 2012 ومنها إلى تجربة القطن الكاميروني حتى نهاية 2013 ولمدة عامين كمدرب للترجي التونسي 2013 و2014 ثم تجربة صغيرة في ريكرياتيفو الأنجولي عام 2015 ثم نادي دبي في ذات العام ومنه إلى الشبيبة عام 2016 ثم الإسماعيلي عام 2017 وأخيرًا منتخب أوغندا الذي استمر معه حتى الآن.
«المجلة» تحدثت إلى المدرب الفرنسي الشهير ديسابر أثناء وجوده بالقاهرة ودار معه هذا الحوار:
 
* كيف ترى موقف منتخب أوغندا في بطولة أمم أفريقيا؟
- أرى أن موقفنا صعب جدًا، فنحن في مجموعة بها منتخبات قوية ولكننا قادرون على تخطي تلك الصعاب ونعلم أن الفوارق كبيرة ولكن الأحلام موجودة.
 
* وهل ترى أن القرعة ظلمت أوغندا؟
- القرعة لا تظلم، ولكنها أمور تقع تحت بند القدر، لقد وقعنا في المجموعة الأولى التي تضم منتخب مصر صاحب الأرض والجماهير بجانب منتخبي الكونغو الديمقراطية وزيمبابوي، هي صعبة جدا ولكني بطبعي لا أعرف اليأس.
 
* ومن تراه صاحب الفرص الأكبر في التأهل للدور الثاني من تلك المجموعة؟
- بلغة الحسابات والمنطق، أرى أن المنتخب المصري هو الوحيد القادر على حسم التأهل للدور الثاني وسيكون هناك منافسة كبيرة بين الثلاثة منتخبات الأخرى.


 
* هل بسبب أن مصر صاحبة الأرض والجماهير؟
- نعم... الأرض والجماهير وهما عاملان مهمان جدا، وأفريقيا كلها تعرف شغف الجماهير المصرية بكرة القدم وحرصهم على الحضور، بجانب امتلاكه منتخبا قويا جدًا تقودة كتيبة من المحترفين وعلى رأسهم أحد أفضل لاعبي العالم في الوقت الحالي وهو محمد صلاح لاعب ليفربول ومعه محمد النني الذي يلعب في آرسنال.
 
* تعرف الكثير عن المنتخب المصري!!
- نعم... لقد دربت فريق الإسماعيلي في وقت سابق ولدي أصدقاء كثيرون وأتواصل معهم باستمرار وأنا متابع جيد للكرة المصرية وأحب طريقة لعبهم والجانب المهاري عندهم.
 
* وما فرص أوغندا في التأهل للدور الثاني؟
- نبحث عن التأهل للدور الثاني... هو طموحنا الآن، ثم نفكر خطوة خطوة.
 
* معنى ذلك أن طموحات منتخب أوغندا لن تقف عند التأهل للدور الثاني؟
- دعنا لا نسبق الأحداث ولكن من حق كل منتخب الحلم والإيمان بطموحه نحو المنافسة على اللقب الأفريقي.
 
* هل ترى أن أوغندا قادرة على الوصول إلى مدى بعيد في بطولة أفريقيا؟
- نعلم أن الفوارق كبيرة لمصلحة الآخرين ولكني أثق بفريقي ولاعبينا وسنقاتل حتى آخر نفس بهدف تشريف بلادهم وتحقيق طموحات هذا الشعب الطيب.
 
* هل اقتربت من إعلان القائمة النهائية لمنتخب أوغندا الذي سيشارك في أمم أفريقيا؟
- نعم اخترت 28 لاعبا بشكل مبدئي سوف تتم تصفيتهم خلال ساعات إلى 23 لاعبا فقط، وقائمة المعسكر ضمت أربعة حراس مرمي هم دينيس أونيانجو الذي يلعب في صن داونز الجنوب أفريقي وجمال سالم (الهلال السوداني) ووبرت أودونجكارا (أداما سيتي الإثيوبي) وتشارلز لوكواجو (كمبالا سيتي الأوغندي) ومعهم كل من بيفيس موجابي (يوفيل تاون الإنجليزي) وأواني تيموثي (كمبالا سيتي الأوغندي) وحسن واسوا (بلا ناد) ورونالد موكيبي (أوسترساند السويدي) ونيكولاس وادادا (عزام التنزاني) ومرشد دجوكو (سيمبا التنزاني) ومويلمي إيزاك (فيكتوريا زيزكوف التشيكي) وجوسيب أوتشايا (مازيمبي الكونغولي) وجودفري والسومبي (بلا ناد) وتاديو لوانجا (فايبرز الأوغندي) وخالد أوتشو (تشيرتش هيل براثرز الهندي) وكريستوم نتامبي (البن الإثيوبي) وأبدول لومالا (سيريانسكا السويدي) ومايكل أزيرا (مونتريال الكندي) وموسيس وايسوا (فايبرز الأوغندي) وصدام جمعة (كمبالا سيتي) وفاروق ميا (جوريكا الكرواتي) وكيزيتو لواجا (شاختار الكازاخي) وكاتريجا ألان (ماريتزبرج الجنوب أفريقي) وإيمانويل أوكوي (سيمبا التنزاني) وباتريك كادو (كمبالا سيتي الأوغندي) وألان كيامبادي (كمبالا سيتي الأوغندي) وأليكسيس باكا (كارلستاد يونايتد السويدي) وديريك نسيبامبي (سموحة المصري).


 
* ومن ترشحه للفوز بلقب بطولة أفريقيا؟
- أرى أن مصر والسنغال والمغرب هم الأقرب لتلك النسخة.
 
* لماذا؟
- مصر كما قلنا صاحبة الأرض والجمهور وتملك منتخبا قويا يقودة محمد صلاح ومعه محمد النني الذي يلعب في آرسنال ومحمود تريزيجيه صاحب المهارات الكبيرة وهناك لاعبون مميزون آخرون، بجانب أن المغرب منتخب رائع جدا ويقوده مدرب مخضرم وهو هيرفي ينارد ولديه كتيبة من المحترفين لـــ«أسود الأطلسي» على رأسهم حكيم زياش بجانب أن السنغال تطورت كثيرًا في الفترة الأخيرة ومعهم أحد أهم وأفضل المهاجمين في الوقت الحالي ساديو ماني لاعب ليفربول.
 
* بمناسبة رينارد... كيف ترى تواجد المدربين الفرنسيين في القارة السمراء؟
- لديهم أدوار كبيرة ومؤثرة وتاريخ رائع ورينارد مدرب المنتخب المغربي حقق أشياء رائعة هنا، نحن نحب تلك الأجواء ونعرف أن في أفريقيا لاعبين جيدين كما أن هناك تطورات كبيرة في كرة القدم.
 
* ما خطوتك المقبلة بعد منتخب أوغندا؟
- لم أحسم مصيري بعد، لدي عروض عربية وأفريقية وسأفكر بعد بطولة أفريقيا.
 
* هل هناك عروض من فرق مصرية؟
- سمعت بعض الأحاديث عن ذلك، وتحدث معي بعض الوكلاء عن رغبة الأهلي المصري ولكن حتى الآن ليس هناك شيء رسمي، تركيزي الحالي مع منتخب أوغندا وبعدها سوف أفكر في الخطوة المقبلة.
 
* دربت فرقا كثيرة... ما الخطوة الأهم والأبرز بالنسبة لك؟
- لا أميل إلى تجربة بعينها ولكني اجتهدت قدر الإمكان، سعيد بتجربتي مع أوغندا وكذلك الترجي وقبلهم القطن الكاميروني بجانب أنني كنت أتمني البقاء وقتا أطول في الإسماعيلي.
 
* من تراه أفضل لاعب في العالم؟
- أعتقد أنه ليونيل ميسي ومعه رونالدو ولكن المستقبل للثنائي الفرنسي مبابي والبرازيلي نيمار.
 
* وفي أفريقيا؟
- محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.


اشترك في النقاش