أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية... زرع التوافقات واستئصال الخلافات


رسم: علي المندلاوي

1 - الميلاد
 - شهد يوم الجمعة 12 يونيو (حزيران) 1942. ميلاد أحمد أبو الغيط، في مصر الجديدة، في القاهرة.
 
2 - التخرج التجاري
 - تخرج من جامعة عين شمس حاملا بكالوريوس تجارة عام 1964.
 - ولكن سوف يبدأ مشوار الوظيفة الحكومية في غير اختصاصه الأكاديمي: العمل الدبلوماسي بوزارة الخارجية المصرية بداية من 1965.
 
3 - التدرج الخارجي
 - وسوف يتدرج من خطة بخطة: سكرتير ثالث بالسفارة المصرية في قبرص سنة 1968.
 - ولكن يعود إلى مصر سنة 1972 بصفة عضو بمكتب مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي إلى غاية 1974.
 - 1974 – 1977: يبدأ العمل الخارجي المصري الأممي ويشغل منصب سكرتير ثان فسكرتير أول بوفد مصر لدى الأمم المتحدة
 - 1977 – 1979: يشغل سكرتيرا أول بمكتب وزير الخارجية.
 - 1979 – 1982: يعمل مستشارا سياسيا بسفارة مصر في موسكو، ثم يدعى إلى بلاده ليصير إلى 1984 مستشارا سياسيا خاصا لوزير الخارجية المصرية...
 - إلى أن يرتقي إلى مستشار خاص لرئيس الوزراء إلى غاية 1985.
 - وبداية 1989 تتأكد منزلته مرة أخرى ليصير السكرتير السياسي الخاص لوزير الخارجية، ثم مديرا لمكتب الوزير... إلى أن يصير من سنة 1992 إلى 1996 حاملا لقب: سعادة السفير المصري لدى إيطاليا ومقدونيا وسان مارينو، كما يعمل ممثلا لمصر لدى منظمة الأغذية والزراعة في روما.
 - ومن 1996 إلى 1999. يعمل مساعدا لوزير الخارجية في مكتب الوزير...
 - ومن يونيو 2004 يرتقي وطنيا ليكون وزير الخارجية لمصر. وهو المنصب الذي سيفضي به إلى بوابة السياسات العربية في رحاب الأمانة العامة للجامعة العربية منذ يونيو 2016 إلى اليوم.
 
4 - باب التأليف والتصنيف
- تدوين الشهادة على العصر في مصر:
 - بعد سقوط نظام حسني مبارك، ارتأى أحمد أبو الغيط أن الوقت بات مناسبا لتدوين مذكراته، وقد اختار لها عنوانا هو «شاهد على الحرب والسلام» صدرت سنة 2011 وفي العام الموالي 2012 أصدر كتابه «شهادتي».
 
5 - من أشهر أقواله
 - «الربيع العربي» مأساة... دمر دولاً بالكامل وهدد مستقبل شعوبها».
 - وأن أكثر ما يقلقه اليوم هو «طول الفترة التي يحتاجها الأمر لتخليص العالم العربي من فوضى ما سمي خطأً الربيع العربي».
- أبو الغيط ليس متفائلاً بأن مكافحة الإرهاب ستنتهي بزمن قصير، يقول: «نحن أمام عقود من العمل؛ لكي نمنع هذه المنظمات الإرهابية والفكر الإرهابي من أن يسلب الشباب مستقبلهم ويأخذهم في موجة الصدام والانتحار والقتل...
 
6 - الحالة المدنية
 - أحمد أبو الغيط، متزوج من السيدة ليلى كمال الدين صلاح، وقال عنها: «تعاملت بمسؤولية كاملة ووقفت بجواري ودعمتني ولم تتخل عني إطلاقًا، أما الأولاد فقد تحملت مسؤولية التربية كاملة ومسؤولية متابعة دراستهم بشكل دقيق الأمر الذي أدى إلى نتيجة أحمد الله عليها».
 
 7 - هوايات بين الكتابة والرياضة
 - القراءة وجمع الطوابع ورياضة الإسكواش.


اشترك في النقاش