محمود تريزيجيه: هدفي التتويج بلقب البطولة الأفريقية

تحدث لـ«المجلة» من داخل معسكر منتخب الفراعنة في بطولة «كان» 2019

* الاستقرار والجمهور سلاح الفراعنة في حصد «الكأس» والإحلال والتجديد أزمة الكاميرون وغانا

* صلاح وماني وزياش ومحرز الأفضل في أفريقيا... والسنغال والمغرب والجزائر أقوى المنافسين

* لم أحسم وجهتي المقبلة ولن أعود إلى مصر حاليًا... وأبحث عن المشاركة أساسيا في المباريات

القاهرة: كشف محمود حسن تريزيجيه لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي قاسم باشا التركي والمنتخب المصري عن أنه لم يحسم موقفه من العروض الأوروبية التي تلقاها خلال الفترة الأخيرة، وقال تريزيجيه أن الأمور ما زالت قيد الدراسة وهناك أمور يضعها في حساباته قبل الاختيار النهائي.

ويعد محمود تريزيجيه واحدًا من أفضل المواهب الشابة التي يعول عليها كثيرًا المنتخب المصري في بطولة أمم أفريقيا التي بدأت الجمعة الماضي بالقاهرة في افتتاح عالمي لبطولة «كان 2019» الذي حضره كبار الشخصيات المصرية والعربية والأفريقية.

ولد محمود أحمد إبراهيم حسن تريزيجيه في الأول من أكتوبر (تشرين الأول) عام 1994 بمحافظة كفر الشيخ شمالي مصر، لعب النجم الشاب للأهلي من فريق البراعم متدرجًا في جميع المراحل حتى انضم للفريق الأول ووصفه البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني وقتها بأنه أفضل موهبة شابة قابلها، تطور أداؤه سريعا وبات نجم الفريق الأول وانهالت عليه العروض سواء من فريق نيس الفرنسي وسلتيك الأسكتلندي ولكنه رحل إلى أندرلخت البلجيكي ولم يحصل على فرصة المشاركة أساسيا ثم خرج على سبيل الإعارة لفريق موسكرون البلجيكي ومنه إلى قاسم باشا التركي بشكل نهائي، تألق اللاعب الشاب هناك وصنع اسمًا كبيرًا رغم صغر سنه وعادت العروض تتهافت عليه من جديد.

تريزيجيه تحدث عن أحلامة وطموحاته لـ«المجلة»، فكان هذا الحوار:

 

* ما محطتك المقبلة؟

- الأمور تدار حاليًا من قبل وكيلي أو المسؤول عن تلك الأمور من جانبي مع فريق قاسم باشا التركي وهناك عروض تركية وأوروبية وسوف نحسم كل شيء خلال فترة قريبة.

 

* هل عروض جالطه سراي وليون الفرنسي حقيقية؟

- لا أستطيع الحديث عن أسماء بعينها خاصة أن الأمور ما زالت في مرحلة التفاوض ولكن هناك عروضا تركية وعربية وفرنسية.

 

* وهل من الممكن أن تلعب في الدوريات العربية حاليًا؟

- أعرف أن المقصود هو العودة للدوري المصري.. سوف أكمل تجربتي الاحترافية حاليًا ولن أعود إلى بلدي أو المنطقة خلال الفترة الحالية، لدي طموحات أود أن أحققها في أوروبا قبل التفكير في العودة إلى مصر.

 

* ومتى يتم الإعلان عن خطوتك المقبلة؟

- حين تنتهي المفاوضات ويتفق جميع الأطراف سوف يتم الإعلان وأنا بشكل شخصي لست متعجلاً، سألعب في بطولة الأمم الأفريقية التي يتابعها أندية كثيرة ووكلاء وشركات تسويق، وربما تكون هناك فرص أخرى.

 

* وهل لك شروط للفريق الذي ترغب في الانتقال إليه؟

- ليست شروطا مادية ولكني أبحث عن مكان تكون لدي فيه فرصة المشاركة أساسيا، نعم الأمر يحتاج إلى اجتهاد مني لكن يجب أن تكون فرصة التواجد داخل الملعب متاحة.

 

* بمناسبة بطولة أمم أفريقيا... ما فرص مصر في اللقب؟

- الفرص كبيرة خاصة أن البطولة تقام على ملاعبنا وبلادنا ووسط جماهيرنا.

 

* هل الجمهور والأرض هما الفيصل لمنتخب مصر؟

- هي عوامل مساعدة ولكن لدينا منتخب قوي ومستقر وإدارة فنية جيدة بقيادة خافيير أجييري بجانب مجموعة مميزة من اللاعبين وهناك محمد صلاح لاعب ليفربول الحائز على بطولة دوري أبطال أوروبا مع ليفربول بعد فوزهم على توتنهام في النهائي الشهير الذي أقيم بمدريد قبل أيام.

 

* ومن تراه سيكون منافسًا لمنتخب مصر في تلك البطولة؟

- الكرة في القارة السمراء تغيرت كثيرًا وظهرت قوى جديدة خاصة أن أغلب لاعبي أفريقيا يحترفون في عمر مبكر بالدول الأوروبية ولكني بشكل شخصي أرى أن السنغال والمغرب والجزائر ونيجيريا سيكونون منافسين أقوياء لنا على اللقب القاري.

 

* وأين الكاميرون وغانا وكوت ديفوار؟

- منتخبات قوية وأصحاب تاريخ وقادرون على صنع الفارق والتواجد في منصات التتويج ولكن لديهم أزمة في عمليات التجديد والإحلال، وتبقى كل الأمور واردة مع فرق بهذا الحجم.

 

* وهل ترى أن زيادة عدد المنتخبات إلى 24 في تلك النسخة سيزيد من قوة البطولة؟

- أرى أن الدور التمهيدي سيكون أقل من المتوسط مع زيادة العدد ولكن البطولة ستبدأ فعليًا من دور الـ16. حيث مواجهات المنتخبات القوية.

 

* هل تتوقع المفاجآت في تلك البطولة؟

- وجهة نظري أنها ستكون منطقية وستكون المفاجآت قليلة جدًا.

 

* كيف ترى دور محمد صلاح في تلك البطولة؟

- محمد صلاح لاعب كبير جدا وهو أحد أفضل اللاعبين على مستوى العالم حاليًا وأعتقد أنه سيكون مفتاح تفوق المنتخب المصري خلال البطولة، صلاح له دور معنوي في منح زملائه الثقة بحكم الخبرات الكبيرة التي اكتسبها من رحلته الاحترافية.

 

* من أين جاء اسم تريزيجيه؟

- لقب أطلقه علي بدر رجب مدربي في قطاع الناشئين بالأهلي لتشابه لعبي مع النجم الفرنسي الشهير ديفيد تريزيجيه.

 

* من تراه أفضل لاعب في أفريقيا حاليًا؟

- هناك مجموعة مميزة من اللاعبين على رأسهم محمد صلاح ومعه ساديو ماني والمغربي حكيم زياش والجزائري رياض محرز.

 

* وما طموحاتك؟

- التتويج بلقب البطولة الأفريقية وسط جماهيرنا خاصة أننا خسرنا لقب النسخة الأخيرة في المرحلة الأخيرة بجانب العودة من جديد للمشاركة في كأس العالم 2022 والانتقال إلى نادي جديد أحصل على فرصة المشاركة أساسيا.


اشترك في النقاش