واشنطن تفرض عقوبات جديدة على «حزب الله» تطال برلمانيين للمرة الأولى

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، فرض عقوبات على نائبين في البرلمان ومسؤول أمني في تنظيم «حزب الله» اللبناني.

وطالت العقوبات الأميركية، رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النيابية، النائب محمد رعد، والنائب أمين شري، ورئيس وحدة الارتباط والتنسيق في «حزب الله» وفيق صفا، وهو المعني بعلاقات «حزب الله» الأمنية مع باقي الأحزاب اللبنانية.

ودعت وزارة الخزانة الأميركية المجتمع الدولي إلى إدراج «حزب الله» بجناحيه السياسي والعسكري على قوائم الإرهاب.

وذكر البيان الصادر عن وزارة الخزانة الأميركية، أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها، وضع شخصيات سياسية بارزة تابعة لـ«حزب الله»، «تستغل مناصبها السياسية لتسهيل عمل أجندة (حزب الله) الخبيثة ودعم إيران».

وأكد البيان أنه «لا يجب التمييز بين الجناحين السياسي والعسكري لـ(حزب الله)».

واتهمت الخزانة الأميركية النائب أمين شري بالتواصل مع أشخاص على قائمة الإرهاب.

وطالبت الخزانة الأميركية حكومة لبنان بقطع اتصالاتها مع أعضاء «حزب الله» المشمولين بالعقوبات.

وكانت الوزارة الأميركية، قد فرضت العام الماضي عقوبات جديدة على أمين عام مليشيات «حزب الله» حسن نصر الله، ونائبه نعيم قاسم، وأشخاص على صلة بمليشيات «حزب الله».

كما شملت العقوبات الأميركية وقتها القياديين في ميليشيات «حزب الله»، حسين الخليل، وإبراهيم أمين السيد، وهشام سيف الدين.
 


اشترك في النقاش