أمينة خليل: أنا في المقدمة... وتحديت أهلي من أجل الفن

قالت في حوار لـ«المجلة» إن مسلسل «قابيل» كان مغامرة... ونجحت فيها
* أنافس نفسي... وأكره الشائعات... ولا أستطيع أن أعيش من دون الفن
* أحلم بالزواج... ولكنّ حياتي الخاصة ليست من حق الجمهور

القاهرة: استطاعت النجمة أمينة خليل أن تلفت إليها الأنظار خلال موسم شهر رمضان الدرامي من خلال دورها في مسلسل «قابيل» مع النجم محمد ممدوح، حيث حظي المسلسل بمتابعة كبيرة من جانب جمهور التلفزيون والسوشيال ميديا واحتل مرتبة متقدمة بين أكثر الأعمال نجاحا ورواجا خلال شهر رمضان، وتفوقت أمينة خليل على نجمات كبيرات كما كان لها موعد آخر مع النجاح من خلال دورها في مسلسل «زي الشمس» مع النجمة ريهام عبد الغفور وحقق العمل نجاحا كبيرا...
أمينة خليل أصبحت نجمة متوجة على الشاشة الصغيرة وأصبحت تميمة النجاح في الكثير من الأعمال... 
في السطور التالية نتعرف منها على الكثير من الأسرار والحكايات، حيث خصت «المجلة» بهذا الحوار:
 
*في البداية، هل ترددت في قبول دورك في مسلسل «قابيل» الذي عرض خلال شهر رمضان؟
- لم أتردد لحظة في اختيار دوري بمسلسل «قابيل» الذي عرض في شهر رمضان الماضي واعتبرته مغامرة. والحمد لله كانت مغامرة ناجحة بكل المقايس وحقق العمل نجاحا كبيرا على كل المستويات وفي جميع البلاد العربية فالدور كان جديدا علي ولم أقدمه من قبل ولكنني أحب المغامرة والمجازفة الفنية.
 
*هل توقعت النجاح الكبير للعمل وتفوقه على الكثير من الأعمال الكبرى؟
- لم أتوقع كل هذا النجاح فقد كان كبيرا ومؤثرا على مستوى السوشيال ميديا ومن أسعد لحظات حياتي لقائي بالجمهور وحديثهم عن العمل وروعته ومطالبتي بالأعمال المشابهة والمتميزة فالجمهور المصري والعربي ذواقة ويحب الأعمال المتميزة ويحرص على مشاهدتها.
 
*ما أصعب مشاهدك في هذا العمل؟
- أصعب المشاهد في مسلسل «قابيل» كان مشهد المواجهة بيني وبين الأب الراقد على فراش الموت في أحد المستشفيات فقد تعبت كثيرا في هذا المشهد فقد كان نقطة تحول كبيرة في الدور.
 
*عرض لك عمل آخر خلال شهر رمضان هو مسلسل «زى الشمس»، هل وجود عملين في نفس الوقت يؤثر على المشاهد بالسلب؟
- هناك بعض الفنانات قدمن أكثر من عمل وهناك الكثير من الفنانين قدموا أكثر من عمل، المهم ماذا أقدم وليس عدد الأعمال، والحمد لله للعام الثاني حقق مسلسل «زي الشمس» نجاحا كبيرا ونافس بقوة وسط الأعمال التي عرضت خلال شهر رمضان.


 
*أي العملين كان أقرب إليك؟
- دوري في مسلسل «قابيل» تأثرت به جدا، وكان دورا شريرا وأطالب الجمهور بأن لا يخلط بين الدور الذي يقدمه الفنان وحقيقته في الحياة فهذا أمر مختلف فالفنان يعود إلى طبيعته بعد انتهاء التصوير.
 
*أين تضعين نفسك بين فنانات جيلك ومن هي الفنانة التي تعتبرينها المنافسة الأولى لك؟
- أنافس نفسي، وأضع نفسي في المقدمة، فأنا أعمل بالتمثيل من أجل التمثيل وليس من أجل أي شيء آخر، فقد تحديت أهلي من أجل هذا الفن فالجميع كان يرفض عملي بالفن وفي النهاية حققت ما أريد وعملت بالفن وأتعامل مع الجميع بحب وبكل إخلاص ولا أتخيل أن أعيش من دون الفن.
 
*هل مقومات النجاح في الفن تعتمد على الموهبة أم الجمال؟
- أيضا القبول والكاريزما هي الأساس دون النظر لفكرة الجمال لأن حب الجمهور لا يأتي إلا بالقبول بغض النظر عن فكرة الجمال تماما... ولكن قد يكون الجمال عاملا مُساعدا وليس أساسيا بالنسبة للفنان.
 
*بدايتك الفنية كانت من خلال المسرح، هل توجد خطة للعودة إلى المسرح من جديد؟
- من المؤكد أرغب في المشاركة بأعمال مسرحية ولكن المهم هو توافر الوقت اللازم للتفرغ لتقديم تجارب مسرحية، خاصة وأن الموضوع يحتاج لانضباط وتفرغ من خلال القيام ببروفات يومية وعروض كذلك، وحينما أجد الوقت المناسب وعدم الارتباط بأعمال في السينما والدراما سأقوم بالعمل في المسرح لو توافرت فكرة مناسبة ومميزة.
 
*قمت بدراسة الغناء واتجهت إلى التمثيل فهل الغناء حلم مؤجل؟
- أتعامل مع الغناء كهواية، أحب أن أقوم بها حينما أجد ما يُعبر عني ولكني أعتبر التمثيل هو شغفي وعملي الأساسي وتركيزي الأكبر وهذا واضح للجمهور ولكن حينما يكون هناك عمل مُرتبط بالغناء على سبيل المثال كما في فيلم «الكنز» أو أغنية «نور» التي قدمتها مع «زاب ثروت» وساري هاني، فأقوم بتقديمها كشيء أحب القيام به وليس عملي الأساسي.
 
*من المعروف أنك ابنة شقيق العازف العالمي يحيى خليل، فهل كان بوابة دخولك إلى عالم التمثيل؟
- الفنان يحيى خليل عمي وظهري وسندي وكان يحمسني على دخول الفن وكان دائما ما يُساعدني أن أكون إنسانة مُثقفة من خلال إرشادي إلى بعض أنواع الموسيقى التي تساهم في تنمية ذوقي لكنه في نفس الوقت لم يكن له علاقة بدخولي مجال التمثيل والسينما ولم يتوسط لي أبدا.
 
*ترفضين دائما الحديث عن حياتك في حواراتك الصحافية واللقاءات التلفزيونية فما السبب؟
- حياتي الشخصية لا أحب الحديث فيها لأنها تخصني وحدي ولا علاقة للناس بها والجمهور من حقه أن يتابع الأدوار التي أقدمها فقط وليس أي شيء آخر.
 
*هل تغضبك الشائعات؟
- لا ألتفت إليها ولا أتوقف أمامها فهي تصدر من أشخاص مغرضين وتغضبني جدا لأنها غير حقيقية ويتضرر منها الكثيرون ولكن بعض المواقع تقوم بنشرها من أجل مزيد من الانتشار ولكن هناك الكثير يتألمون منها.
 
*هل يمنعك الفن عن الزواج حتى الآن؟
- لا أرجح أيا منهما، لأن الفن لن يمنعني عن الزواج والزواج أيضا لن يمنعني من العمل بالفن، فلو تم أخذ الفن فلن أبقى أمينة خليل، وفي الوقت نفسه لدي طموح بأن أتزوج وتكون لي عائلة وأسرة كأي فتاة وأرى أنه يمكن تحقيق المعادلة بالنجاح في الفن والحياة الخاصة أيضا وهناك الكثير من الفنانات نجحن في تحقيق هذه المعادلة.
 
*هل هناك نجوم بعينها تتمنين الوقوف أمامهم؟
- هناك نجوم كبار أحلم بالعمل معهم وعلى رأسهم النجم الكبير محمود حميدة الذي أعتبره موهبة فنية كبيرة وتستحق الاحترام والتقدير وأحب أعماله كثيرا وأشاهدها أكثر من مرة من أجل أن أتعلم من حركاته وهمساته وكيف يمسك بكل تفاصيل الشخصية، ولا يترك شيئا للصدفة.


 
*من الذي يساعدك في اختيار أدوارك؟
- لا يوجد أحد بعينه، أستشير أصدقائي وصديقاتي المقربين وأستفتي قلبي هل أقبل الدور الذي عرض علي أم أرفضه والحمد لله قلبي لم يخذلني في الأدوار التي قدمتها حتى الآن.
 
*هل حققت ما تحلمين به في الفن؟
- المشوار ما يزال طويلا، فأنا أعتبر نفسي في البداية، وعمري الفني لا يتجاوز 10 سنوات وهذا في الفن مشوار قصير جدا، وأنا أتمنى تقديم كل أنواع الفن وجميع الأدوار والشخصيات.
 
*هل توقعت أن تحققي النجاح خلال فترة قصيرة؟
- الإيمان بالفكرة، لا بد أن يقابله نجاح، وأنا أعشق التمثيل، وكنت واثقة من النجاح، ولم أعتمد على أحد سوى توفيق الله وموهبتى وحققت ما حلمت به.
 
*ما أعمالك المقبلة؟
- هناك الكثير من الأعمال ولكنني حاليا في فترة إجازة، بعدها سأقرر ما العمل الذي أعود به وهل على شاشة السينما أم التلفزيون.


اشترك في النقاش