خاما بيليات: تلقيت عروضاً مصرية وتونسية ومغربية... وكايزر تشيفز صاحب القرار الأخير

بعد تألقه في أمم أفريقيا... صانع ألعاب منتخب زيمبابوي يتحدث لـ«المجلة» من القاهرة
* خروج مصر من المنافسة مفاجأة بكل المقاييس... والجزائر والسنغال الأقرب للقب بطولة أمم أفريقيا
* محرز وماني الأفضل في أمم أفريقيا... وما زلت مندهشاً من وداع المغرب
* منتخب زيمبابوي لم يكن موفقًا في القرعة والافتتاح... ولم يعد هناك منتخبات ضعيفة في أفريقيا
* مصر نظمت بطولة نموذجية وستحرج من يأتي بعدها... والمفاجآت واردة في باقي المباريات

القاهرة:أكد خاما بيليات صانع ألعاب منتخب زيمبابوي ونادي كايزر تشيفز الجنوب أفريقي أنه تلقى بعض العروض الفعلية من أندية مصرية وتونسية ومغربية خلال الساعات القليلة الماضية تطلب الانتقال إليها في فترة الانتقالات الصيفية.
وقال بيليات في تصريحات خاصة لـ«المجلة» على هامش تواجده بالقاهرة مع منتخب بلاده إن بعض مندوبي تلك الأندية تحدث معه ووكيله الخاص ولكنه رفض إبداء رأيه واشترط إنهاء الأمر مع فريقه الجنوب أفريقي خاصة أنه يرتبط معه بتعاقد ممتد لفترة طويلة.
وأضاف أن من يرغب في التعاقد معه عليه إنهاء الأمور مع كايزر تشيفز أولا قبل رأيي، خاصة أن التفاوض المباشر حول متطلباتي المالية لن يكون عائقًا في هذا الشأن.
ولد خاما بيليات في 19 أغسطس (آب) عام 1990 بعاصمة زيمبابوي (هراري) ولعب لعدد من الأندية على رأسها صن داونز الجنوب أفريقي، وأياكس كيب تاون، وكايزر تشيفز، ولفت بيليات الأنظار بشدة مع صن داونز قبل فترة وجيزة وتألق بصورة لافتة مع منتخب بلاده في بطولة أمم أفريقيا التي تقام حاليًا بالعاصمة المصرية القاهرة.
بيليات تحدث لـ«المجلة» على هامش تواجده في كان 2019:


 
* كيف ترى خروج منتخب زيمبابوي من أمم أفريقيا؟
- أود في البداية أن أشير إلى أن القرعة ظلمتنا كثيرا، فلقد وقعنا في مجموعة صعبة للغاية خاصة مع المنتخب المصري صاحب الأرض والجمهور والتنظيم والفريق قوي جدا الذي يضم بين صفوفه أفضل لاعبي العالم وهو نجم ليفربول محمد صلاح المتوج بجائزة أفضل لاعب في القارة السمراء مرتين متتاليتين بجانب لقب دوري أبطال أوروبا في نسخته الأخيرة ووصيف النسخة قبل الماضية حين خسر اللقب أمام ريال مدريد، بجانب منتخبات قوية مثل أوغندا بقيادة الفرنسي ديسابر والكونغو الديمقراطية ولكننا حاولنا أن نقدم أفضل شكل ممكن وسوف يتطور أداء منتخبنا في الفترة المقبلة.
 
* ولكن البعض توقع بعد أداء زيمبابوي أمام مصر في الافتتاح أنكم قادرون على التأهل لدور الـ16!!
- هذا صحيح وكنا قادرين على ذلك ولكن الخسارة في المباراة الافتتاحية صعبة وهي سلاح ذو حدين ولكننا لم نوفق.
 
* وكيف ترى خروج المنتخب المصري من البطولة؟
- مفاجأة بكل المقاييس خاصة أنه المرشح الأول للقب القاري بقيادة محمد صلاح ومعه محمود حسن تريزيجيه والدعم الجماهيري القوي فلا يمكن أن تجد ملعبا في أفريقيا كلها بهذا الشكل يمتلئ عن آخره بهذا العدد ولكن كرة القدم لا تعترف سوى بالجهد والالتزام وربما عامل التوفيق الذي في رأيي تخلي عن الفراعنة.


 
* وفي رأيك ما أسباب الخروج المصري؟
- ربما الإجهاد أثر نوعًا ما خاصة أن لاعبا مثل محمد صلاح لم يحصل على الراحة الكافية بعد موسم طويل وشاق مع فريقه ليفربول، حيث نافس حتى المباراة الأخيرة على لقب الدوري الإنجليزي ثم لعب حتى الأول من شهر يونيو (حزيران) مع توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا حيث توج باللقب ولكن مصر ليست المفاجأة وحدها بل خروج المنتخب المغربي أيضًا.
 
* وهل ترى أن أسود الأطلسي كانوا مرشحين؟
- نعم... المغرب لديه منتخب قوي ومنظم ولاعبون مميزون ويقودهم مدرب كبير وهو هيرفي رينارد الذي يعلم القارة السمراء ودروب بطولاتها ونجوم كبار لا تقلون عن محمد صلاح مثل حكيم زياش وغيرهم.
 
* ومن تراه الأقرب للقب؟
- المنتخب الجزائري والسنغالي هما الاقوى حتى الآن ولكن المفاجآت لن تقف عن خروج مصر والمغرب فقط.
 
* ماذا تعني؟
- أعني أن كرة القدم في القارة السمراء تغيرت كثيرًا ولم يعد هناك منتخب قوي وآخر ضعيف، انظروا كيف خرجت مصر والمغرب بنجومهما وكيف تأهلت مدغشقر بمدرب ولاعبين غير معروفين.
 
* هل هي رسالة تحذير للجزائر؟
- هم يعرفون ذلك والدليل احترامهم لكل المنافسين في البطولة.
 
* من تراه أفضل لاعب في البطولة حتى الآن؟
- رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي والمنتخب الجزائري، وزميله بغداد بونجاح، والسنغالي ساديو ماني.
 
* وكيف ترى التنظيم المصري للبطولة؟
- الحقيقة أن مصر قدمت نموذجا رائعًا في التنظيم يحرج من سيتقدم لنيل هذا الشرف بعدها، ورغم أنها لم يسند لها الملف سوى من شهور ولكنها وفرت كل شيء ولم نشعر أننا في بلد آخر، كل شيء كان مرتبًا ومنظما.
 
* وماذا عن الأجواء الحارة الذي تحدث عنها البعض؟
- أعتقد أن الأمور كان مبالغا فيها، خاصة أن مصر من البلاد الساحلية، بعض الأيام كانت حارة ولكن الأمر سيكون صعبًا في بلاد وسط أفريقيا.


 
* وهل ترى أن تعديل وتغيير مواعيدها سيؤثر على بطولة أمم أفريقيا؟
- أعتقد أن تعديل موعد البطولة إلى شهر يونيو أثر بعض الشيء على مستوى البطولة، خاصة في الأجواء الحارة التي ستعاني منها المنتخبات مستقبلاً حال إقامتها في بلاد طقسها بهذا الشكل بجانب أن بعض اللاعبين مرهقون للغاية من الموسم الطويل، ولكن الشيء الإيجابي أن كل الأندية الأوروبية وافقت على انضمام لاعبيها بسبب انتهاء الموسم هناك عكس ما كان يحدث سابقًا حين تقام البطولة في شهر يناير (كانون الثاني).
 
* تلقيت بعض العروض... ما هو موقفك؟
- نعم تحدث معي وكيلي عن أن هناك أندية مصرية وتونسية ومغربية ترغب في التعاقد معي ولكني الحقيقة مرتبط بتعاقد مع كايزر تشيفز ومن يريد ضمي فليتحدث معهم.
 
* ولكنك صاحب القرار!!
- ولكن النادي لديه مطالب يجب أن يوافق عليها من يريد التعاقد معي وحال الوصول لاتفاق سأبدأ أنا بالتفاوض.
 
* وهل من الممكن أن نعرف تلك الأندية؟
- أعتذر لأن تلك الأمور يجب أن لا تعلن، خاصة أنها ربما لا تكلل بالنجاح.
 
* ولكن سبق وأن كانت هناك مفاوضات من الأهلي والزمالك؟
- نعم في وقت مضى ولكنها لم تصل إلى النهاية.


اشترك في النقاش