بريطانيا تنذر إيران وتبحث مع واشنطن آلية لمنع طهران من اختطاف الناقلات


أنذرت بريطانيا إيران بأن عليها اتباع القواعد الدولية والإفراج عن السفينة التي كانت ترفع العلم البريطاني إذا كانت تريد «الخروج من الظلام».

جاء هذا التحذير على لسان وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، الاثنين، في حديث تلفزيوني، قائلا: «إذا كان الإيرانيون يريدون الخروج من الظلام وتقبلهم كعضو مسؤول بالمجتمع الدولي فإن عليهم الالتزام بنظام المجتمع الدولي المبني على القواعد».

وأضاف: «لا يمكنكم المضي في احتجاز سفن أجنبية بشكل غير قانوني». 

واحتجزت قوات خاصة إيرانية الناقلة «ستينا إمبرو» يوم 19 يوليو (تموز)، التي ترفع العلم البريطاني قرب مضيق هرمز أهم ممر مائي لشحنات النفط في العالم بعد أسبوعين من احتجاز القوات البريطانية ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق واتهامها بانتهاك العقوبات المفروضة على سوريا. 

بدوره أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن واشنطن تدرس مع لندن آلية لمنع طهران من اختطاف الناقلات.

واعتبر الوزير الأميركي، خلال كلمة له في واشنطن، الاثنين، أن إيران هي الراعي الأكبر للإرهاب، وأن لديها القدرة على تطوير سلاح نووي.

وقال بومبيو إن على الإيرانيين والحوثيين أن يقرروا إذا ما كانوا سيستمرون في عرقلة الحل في اليمن.

وأضاف أن «العقوبات التي فرضناها على إيران قللت من الأموال الطائلة التي تدخل إليها».

ويستمر تصاعد التوتر في هذه المنطقة الاستراتيجية منذ انسحاب واشنطن في مايو (أيار) 2018 من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني عام 2015، ثم فرضها عقوبات قاسية على إيران.
 


اشترك في النقاش