أقدم الكوميديا بطريقتي الخاصة

مي عز الدين لـ«المجلة»: أحب مفاجأة الجمهور بالأعمال التي أقدمها
* لا أتدخل في عمل المخرجين... ووالدتي تساعدني في اختيار أعمالي
* التلفزيون لم يأخذني من السينما... وهناك مشروع سينمائي كبير قادم سأعود به إلى السينما

القاهرة: مع كل عمل جديد تقدمه النجمة مي عز الدين تؤكد للجميع أنها فنانة من طراز خاص تعرف كيف تكسب عقل وقلب الجمهور بأدائها الرشيق والمتميز ونوعية الأعمال التي تقدمها.
تعد مي عز الدين واحدة من ألمع فنانات جيلها وأكثرهن شهرة، سواء على شاشتي السينما أو التلفزيون وتعتبر نجمة دائمة في السباق الرمضاني كل عام، مؤخرا قدمت مي عز الدين مسلسل «البرنسيسة بيسة» الذي أثار الجدل بسبب تجسيدها شخصية الجدة سكسكة والتي اعتبرها البعض مجازفة فنية غير موفقة بينما اعتبرها البعض الآخر جرأة فنية كبيرة أن تقدم عملا كوميديا وسط سباق رمضان.
في السطور التالية نقترب أكثر من مي عز الدين ونتعرف منها عن رأيها في مسلسل «البرنسيسة بيسة» وردود الأفعال وأعمالها المقبلة.
وإلى نص الحوار:
 
* في البداية هل توقعت أن تثير شخصية الجدة «سكسكة» كل هذا الجدل وهي الشخصية التي قدمتها في مسلسل «البرنسيسة بيسة»؟
- هذا الجدل دليل نجاح العمل والشخصية التي قدمتها، فالعمل الذي يثير الجدل أعتبره عملا ناجحا فلو أن الشخصية التي جسدتها في المسلسل لم يتحدث عنها أحد وتثير التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي فمن المؤكد أن هذا يعني أن الشخصية لم تترك أثرا عند المشاهد وبما أن الشخصية تركت أثرا وتحدث عنها الجميع بغض النظر عن قبوله لها أو رفضه فهذا تأكيد على أن العمل حظي بمتابعة كبيرة وأنا سعيدة بهذه الشخصية وقد أنشأت حسابًا لشخصية الجدة (سكسكة) على موقع التواصل الاجتماعي وهناك عدد كبير من المُتابعين للحساب ما يدل على النجاح الكبير للشخصية وأن الجمهور أحب هذه الشخصية في طريقة كلامها وتعليقاتها الساخرة


 
* كيف كان رد الفعل الذي وصلك عن هذه الشخصية؟
- إيجابي والكثيرون أعجبوا بها وتلقيت رسائل كثيرة من أصدقائي في دول الخليج حول إعجابهم بهذه الشخصية وأنها كانت كوميدية جدا كما أن الجمهور المصري أعجب بالشخصية وتعلق بها خاصة الأطفال.
 
* تعرض العمل لانتقادات من جانب البعض هل أغضبك هذا؟
- لا يوجد إجماع على أي عمل فني وكل شخص يتابع العمل الفني من وجهة نظره، وإذا كان البعض انتقد المسلسل واعتبره غير موفق وهذا حقه فهناك من أعجب بالعمل والشخصية التي قدمتها واعتبرها جرأة فنية وأنا أحب الخروج عن المألوف في أعمالي الفنية وأحب أن أفاجئ الجمهور بالشخصية التي أقدمها.
 
* هل كانت مجازفة منك تقديم عمل كوميدي في سباق رمضان الماضي؟
- لا بد من التنوع والاختلاف وأنا أحب اللون الكوميدي وليست مجازفة، فأنا أقدم الأدوار الكوميدية بطريقتي الخاصة فلا أقدم إفيهات بل أقدم الكوميديا من خلال مواقف وليست دخيلة على العمل وجميع أعمالي بها لمحة كوميدية والجمهور أحبني في هذه النوعية من الأفلام وأنا قدمت الكوميديا الشعبية في مسلسل «البرنسيسة بيسه».
 
* قدمت أكثر من عمل خلال الفترة الأخيرة عن الحارة الشعبية فما سر تمسكك بهذه النوعية من الأعمال؟
- الحارة المصرية جزء مهم من المجتمع المصري وبها الكثير من الأحداث فهذا المجتمع له حكاياته وأبطاله وأسراره وكواليسه وأنا أعشق هذه الأعمال والشخصيات التي قدمتها عن الحارة الشعبية وهي بالفعل موجودة في الأحياء الشعبية وستجد في هذه الأماكن من يشبهني في التصرفات والطباع والشهامة والجدعنة.
 
* هناك منافسة شديدة بين نجمات جيلك فكيف تتعاملين مع هذه المنافسة؟
- الحمد لله تربطني علاقة طيبة بالجميع، وأعتبر النجاح رزق من الله وكل فنانة لها جمهورها في الأعمال التي تقدمها والجمهور هو صاحب الحق الأول في تقييم الفنان ومنذ دخولي الوسط الفني لا أهتم بالمنافسة وصراع النجمات، أنا أركز في عملي فقط وأجتهد لتقديم عمل جيد ينال رضا الجمهور.


 
* من هي الفنانة التي تعتبرينها المنافسة الأولى لك على الشاشة؟
- كل فنانة تقدم عملا متميزا وينال رضا الجمهور ويحقق النجاح فأنا أحب النجاح ولا أحب الفشل وأحب دائما أن أكون في دائرة النجاح.
 
* من هي الفنانة التي تعتبرينها مثلك الأعلى؟
- هناك أسماء كثيرة من النجمات الكبار: فاتن حمامة، وسعاد حسني، وهند رستم، وزهرة العلا، وغيرهن من فنانات الزمن الجميل.
 
* هل تعتبرين نفسك ممثلة محظوظة؟
- هذه حقيقة، فأنا أعتبر نفسي محظوظة منذ دخولي مجال الفن، حيث كان الطريق أمامي مفتوحاً، ومن حسن حظي أنني عملت مع فنانين ساعدوني كثيرا حتى اكتسبت خبرة كبيرة في العمل.
 
* من الذي يساعد مي عز الدين في اختيار أدوارها؟
- أعتمد على نفسي في قبول الأعمال التي تعرض علي، كما أن والدتي تساعدني في هذا الأمر، وبعض الأصدقاء المقربين كما أن قلبي دليلي في قبول الأعمال التي أقدمها فالعمل ينادي صاحبه.


 
* هناك اتهام لك بأنك تتدخلين في عمل المخرجين الذين يعملون معك وتفرضين أسماء بعينها؟
- بالعكس أنا لا أتدخل في عمل المخرجين الذين أعمل معهم، ولكن لا بد أن يكون لي وجهة نظر ورأي في العمل، وهذا يحدث خلال التحضير للعمل والبروفات، وعندما يبدأ التصوير أنفذ تعليمات المخرج والفنانين الذين أعمل معهم لا بد أن يكون هناك توافق بيننا في الأفكا ر حتى يحقق العمل النجاح، فمن غير المعقول أن أعمل مع فنان أو فنانة ولا يوجد بيننا حب وقبول فمن المؤكد أن هذا سيؤثر على العمل بالسلب والحمد لله جميع الأعمال التي قدمتها كانت هناك حالة من الحب والتفاهم بين الجميع من أصغر ممثل وممثلة حتى الأبطال.
 
* هل حققت ما تحلمين به في الفن؟
- أعتبر نفسي ما زلت في بداية الطريق وأحلامي كبيرة جداً وكل عمل أقدمه أشعر أنه العمل الأول لي وأبذل كل ما في وسعي حتى يحقق النجاح ويعجب الجمهور وأظل أتابع رد فعل الجمهور في الأماكن التي أذهب إليها وعلى مواقع التواصل الاجتماعي فالفنان الحقيقي يحب دائما أن تكون أعماله ناجحة ومميزة وهادفة.
 
* ابتعدت عن السينما منذ سنوات فهل التلفزيون أخذك من السينما؟
- لم يأخذني التلفزيون من السينما، فأنا في انتظار عمل جيد وهناك مشروع سينمائي قادم أقوم بالتحضير له منذ فترة وسيكون عملا كبيرا.
 


اشترك في النقاش