الداخلية المصرية: حادث معهد الأورام عمل إرهابي نفذته حركة إخوانية

قالت وزارة الداخلية المصرية، الاثنين، إنّ الانفجار الذي وقع ليل الأحد-الاثنين، أمام مستشفى في وسط القاهرة، وأودى بحياة 20 شخصا، هو عمل إرهابي نفذته "حركة حسم" وهي ذراع مسلحة لجماعة الإخوان المسلمين، والتي قامت بتجهيز السيارة بالمتفجرات تمهيدا لنقلها "إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية". وأن السيارة مبلغ عن سرقتها منذ شهور بمحافظة المنوفية.

وأشارت الداخلية المصرية إلى أنه يجري حاليًا البحث عن الجناة وجمع التحريات عن السيارة والمنفذين وملابسات الحادث.

إلى ذلك، بدأت نيابة أمن الدولة إجراء تحقيقات موسعة في حادث معهد الأورام الإرهابي.

بدوره تقدّم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بخالص التعازي للشعب المصري "وأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي الجبان". وقال إن بلاده عازمة على "مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره".

وفي الأثناء، أُصيب 47 شخصا في الانفجار الذي وقع خارج المعهد القومي للأورام في وسط القاهرة.

وقالت وزارتا الداخلية والصحة إن عدد القتلى ارتفع إلى 20 قتيلا كما بلغ عدد المصابين 47.

وذكرت وزارة الصحة أن الحادث أدى إلى اندلاع نيران أجبرت المسؤولين على إخلاء جزئي للمعهد القومي للأورام.
 


اشترك في النقاش