إليسا نجمة فضية في أعياد بيروت

بدأت بأغنية «بكرا بتشرق شمس العيد» للراحلة صباح

* عبّرت إليسا عن مدى سعادتها بالوقوف على مسرح أعياد بيروت للمرة السابعة، بعد أن أصبح هذا الحفل موعدا سنويا خاصا بينها وبين جمهورها اللبناني

 

بيروت: اختتمت إليسا بحفلها مهرجان «أعياد بيروت» للسنة الثامنة على التوالي، حيث اعتاد اللبنانيون على الموعد مع نجمتهم المحبوبة. تألقت بلون فضي على المسرح بدأت بأغنية «بكرا بتشرق شمس العيد» للراحلة صباح التي أعادت غناءها في عامها الأخير وكانت من آخر إصداراتها.

وبكلمات رقيقة عبّرت إليسا عن مدى سعادتها بالوقوف على مسرح أعياد بيروت للمرة السابعة، بعد أن أصبح لهذا الحفل معزة خاصة وكبيرة وتحوّل إلى موعد سنوي خاص بينها وبين جمهورها اللبناني.

حضر الحفل عدد من الوجوه الفنية والإعلامية وأبرزهم النجم ناصيف زيتون، وعقيلة النجم عاصي الحلاني كوليت الحلاني، وابنته الفنانة الشابة ماريتا الحلاني.

وقدّمت ملكة الإحساس باقة من أجمل أغانيها رددها معها الجمهور، بدأتها مع «إلى كل اللي بحبوني»، «وحشتوني» للراحلة وردة الجزائرية، «لو فيي» للفنانة عايدة شلهوب، وتابعت مع «نفسي أقوله»، «كرهني»، و«أنا وحيدة»، من ألبومها الأخير، ومن ثم «سهرنا يا ليل»، «مكتوبة ليك»، «حالة حب»، «أيامي بيك»، و«سألتك حبيبي» للسيدة فيروز. 

كما غنّت «كرمالك»، «عايشالك»، و«سلملي عليه»، التي أهدتها خصيصا لوالدتها وكانت تحية من إليسا إلى والدتها.

وأهم مفاجآت الحفل كانت مشاركة ماريتا الحلاني لإليسا في أغنيتها «يا مرايتي» التي كانت حلما بالنسبة لها بالغناء مع إليسا والوقوف إلى جانبها على مسرح واحد.

والمفاجأة الثانية كانت مع النجم ناصيف زيتون، وديو يجمع بينهما، وقدما أغنية «عبالي حبيبي» بعد أن فاجأها وحضر الحفل، وكانت قد قامت بخطوة مشابهة في الحفل الذي أحياه على المسرح نفسه منذ أيام قليلة.

اختتمت إليسا حفلها بفستان باللون الذهبي حيث قدّمت ميدلي في لوحة فنية راقصة شاركتها خلالها فرقة خاصة، قدمت خلالها مجموعة من أغنياتها الراقصة وأشاعت حيوية على المسرح وخطوة جديدة تضاف في حفلات إليسا. ومن ثمّ ودّعت جمهورها الذي توافد من كافة المناطق اللبنانية ومن بعض الدول العربية خصيصا لحضور حفلها الوحيد والمنتظر من كل عام، ووجهت إليهم كلمات مفعمة بالمحبة والامتنان والشكر، بعد أن رددوا أغانيها وتفاعلوا معها بشكل لافت خلال الحفل.


اشترك في النقاش