منظمة العفو الدولية تدعو إلى الإفراج عن جميع المعتقلين في اليمن

عاد ملف الأسرى والمختطفين في اليمن إلى الواجهة مجدداً، إذ دعت منظمة العفو الدولية للإفراج عن جميع المعتقلين في اليمن والكشف عن مصير المخفيين قسرًا.

 

وفي تغريدة على حسابها الخاص على «تويتر»، قالت المنظمة: «بالأمس أفرجت جماعة أنصار الله (الحوثية) عن 290 محتجزًا من بينهم 42 ناجيًا من غارة جوية للتحالف قتلت ما يقرب من 130 معتقلاً في ذمار، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر». وتابعت: «نرحب بهذا القرار ونجدد دعوتنا بالإفراج عن جميع المعتقلين والكشف عن مصير المختفين».

 

هذا وقد جاءت دعوة منظمة العفو الدولية على خلفية فتح ملف الأسرى والمختطفين مؤخرًا، الذي تعثرت معه جهود تبادل الإفراج عنهم، وفق مبدأ «الكل مقابل الكل»، وتعمد ميليشيات الحوثي تجزئته وتحويله إلى قضية للاستغلال السياسي.


اشترك في النقاش