القوات اللبنانية تعلن استقالة وزرائها من الحكومة على وقع استمرار الاحتجاجات في الشارع


أعلن حزب القوات اللبنانية منذ قليل استقالة وزرائه الأربعة من الحكومة اللبنانية، وذلك في مؤتمر صحافي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، الذي أكّد أنّ «هذه الحكومة عاجزة عن إيجاد الحلول، ومن هذا المنطلق قرر التكتل من وزراء القوات التقدم بالاستقالة».

وقد توافد اللبنانيون لليوم الثالث على التوالي إلى الساحات في الشمال وصولا إلى جنوب لبنان مرورا بالعاصمة بيروت، وعدد من المناطق اللبنانية، في احتجاجات شعبية غاضبة ضد الطبقة السياسية والأزمة الاقتصادية والمعيشية.

وأغلق محتجون في جنوب وشرق وشمال البلاد الطرق وأحرقوا إطارات سيارات ونظموا مسيرات في الشوارع على الرغم من انتشار مسلحين موالين لـ«حركة أمل» في مدينة صور الجنوبية محاولين فضّ الاعتصامات في المدينة صباحا. 

وبحسب وكالة «رويترز» في وسط العاصمة بيروت امتزجت مشاعر الغضب بأجواء احتفالية، وشارك محتجون من كل الأعمار في المظاهرات ولوحوا بعلم بلادهم وهم يهتفون بشعارات الثورة أمام متاجر راقية ومصارف تحطمت واجهاتها في أعمال شغب شهدتها المنطقة ليل الجمعة.

وأمهل رئيس الوزراء سعد الحريري، يوم الجمعة، شركاءه في الحكومة 72 ساعة للاتفاق على إصلاحات من شأنها تجنيب البلاد أزمة اقتصادية، ملمحا لاحتمال استقالته إن لم يحدث هذا.


اشترك في النقاش