الشارقة للفنون تفتح باب المشاركة في 3 برامج للإقامة الفنية

تدعو المؤسسة الفنانين والموسيقيين والقيمين من جميع أنحاء العالم إلى تقديم مشاريعهم الإبداعية

لندن: تعلن مؤسسة الشارقة للفنون عن فتح باب المشاركة في ثلاث من دعواتها المفتوحة لبرامج الإقامة الفنية، وهي: برنامج الإقامة في الموسيقى والصوت والأداء والمرتبط بالمعرض المقبلللفنان طارق عطوي، وبرنامج العربية للطيران لإقامة القيّمين، وبرنامج الإنتاج.
وتدعو المؤسسة الفنانين والموسيقيين والقيمين من جميع أنحاء العالم إلى تقديم مشاريعهم الإبداعية التي تتطلع إلى تطوير وتعميق التجربة الجمالية للفنون المعاصرة، حيث توفر المؤسسة منحاً مالية لإنجاز هذه المشاريع بالإضافة إلى الدعم المؤسسي والاستشارات الفنية من أصحاب الخبرة.
 
بالتزامن مع معرض الفنان طارق عطوي الذي يقام في الفترة من 21 مارس(آذار) وحتى 21 يونيو (حزيران) 2020، تدعو المؤسسة الفنانين العاملين في الموسيقى والصوت والأداء لتقديم طلبات المشاركة في برنامج الإقامة الذي يشكل جزءً لا يتجزأ من المعرض الذي يتمحور حول الموسيقى المبتكرة والتجريبية،ويستكشف أفكار صنع الآلات والتأليف الموسيقي.
ويدعى العازفون والمؤلفون والفنانون أثناء برنامج الإقامة إلى التجريب والتفاعل مع مختلف فئات المستمعين، بالإضافة إلى العمل في عدد من صالات العرض، وحضور جلسات الاستماع، حيث توفر المؤسسة عدداً من الإقامات خلال مدة المعرض، تمتد كل منها لأسبوعين. 
تقتصر المشاركة على العازفين أو المؤلفين المتخصصين في الموسيقى الإلكترونية أو التجريبية أو الارتجالية وكذلك الفنانين العاملين بالصوت أو الأداء، شريطة توفر المعرفة والخبرة في التعامل مع الصوت، ويجب على المتقدمين إرسال سيرهم الذاتية ونماذج من أعمالهم السابقة إلى عنوان البريد الإلكتروني: «[email protected]»، إضافة لإجراء  مقابلة عبر «سكايب»، على أن يكون 30 نوفمبر( تشرين الثاني) 2019 موعداً نهائياً لتقديم الطلبات.
فيما يفسح برنامج الإنتاج المجال أمام فرص أكبر في حقل الإنتاج الفني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من خلال التزامه بدعم الابتكار والتميّز في الممارسة الفنية والتشجيع على التجريب. 
وتعتزم المؤسسة في العام 2020 تقديم منح للفنانين الذين يعملون في مجالات فنية متعددة في النحت والتركيب والميديا والكتب الفنية وفنون الأداء. وتصل قيمة هذه المنح إلى 200 ألف دولار، حيث سينظر إلى نوعية وجودة المشروع المقترح بغض النظر عن كلفته المالية.
آخر موعد لتقديم الطلبات هو 10 يناير( كانون الثاني) 2020، وسيتم الإعلان عن المشاريع المختارة في شهر مارس/ آذار 2020، ومن ثم سوف يعمل الفنانون بمساعدة المؤسسة على تطويرها وإنتاجها.
كما تفتح المؤسسة باب التقديم للنسخة الثالثة من برنامج العربية للطيران لإقامة القيّمين، وهو برنامج سنوي يتيح فرصة الإقامة الفنية في إمارة الشارقة للمرشحين الذين سيتم اختيارهم، إلى جانب السفر إلى وجهات داخل شبكة العربية للطيران بهدف إجراء البحوث وتقييم معارض فنية بمشاركة فنانين محليين، وإقليميين، وعالميين.
وفي حين أن الأهداف المحددة لكل إقامة تقييمية قد تختلف من دورة إلى أخرى، فإنّ المؤسسة تسعى للحصول على مقترحات توضح اهتماماً حقيقياً بالتعامل مع السياق الإقليمي، وإبراز الروابط بين الشارقة والمنطقة الأكبر التي تخدمها شبكة العربية للطيران، وعليه تدعو المؤسسة الراغبين في المشاركة من جميع أنحاء العالم التقدم بطلب عبر موقعها الإلكتروني في موعد أقصاه 15 ديسمبر(كانون الأول) 2019.
 
 
وتستقطب مؤسسة الشارقة للفنون طيفاً واسعاً من الفنون المعاصرة والبرامج الثقافية، لتفعيل الحراك الفني في المجتمع المحلي في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة. وتسعى إلى تحفيز الطاقات الإبداعية، وإنتاج الفنون البصرية المغايرة والمأخوذة بهاجس البحث والتجريب والتفرد، وفتح أبواب الحوار مع كافة الهويّات الثقافية والحضارية، وبما يعكس ثراء البيئة المحلية وتعدديتها الثقافية. وتضم مؤسسة الشارقة للفنون مجموعة من المبادرات والبرامج الأساسية مثل «بينالي الشارقة» و«لقاء مارس»، وبرنامج «الفنان المقيم»، و«البرنامج التعليمي»، و«برنامج الإنتاج» والمعارض والبحوث والإصدارات، بالإضافة إلى  مجموعة من المقتنيات المتنامية. كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدّور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن.
 


اشترك في النقاش