داليا مصطفى: الأعمال الفنية القوية تعيش مثل البشر

قالت لـ«المجلة»: لم أسع للعمل مع زوجي... وهناك بعض الأعمال ندمت عليها
* لم أقدم سوى جزء صغير مما أحلم به ولكن الواقع لا يوفر للإنسان كل ما يحلم به 
* أتمنى دائما أن أكون عند حسن ظن الجمهور الذي يقدر الأعمال التي أقدمها ولهذا أسعى دائما أن أقدم له أعمالا قوية وتترك بصمة
القاهرة: تعتبر النجمة داليا مصطفى إحدى أهم النجمات على الشاشة الصغيرة فهي استطاعت أن تترك بصمتها في الأعمال التي قدمتها سواء في الدراما أو المسرح أو السينما، فهي تمتلك موهبة خاصة في تقمص الشخصيات التي تجسدها خلال مشوارها الفني الممتد لأكثر من 20 عاماً نجحت أن تلفت إليها أنظار الجمهور بفضل قوة الشخصيات التي تقدمها وكان آخرها مسلسل الكبريت الأحمر الذي حصد الكثير من الإعجاب والتقدير في الجزء الأول والثاني داليا مصطفى بدأت حياتها من خلال السينما وتركت فيها أعمالا ناجحة إلا أنها خلال السنوات الأخيرة أصبحت دائمة التواجد على الشاشة الصغيرة وابتعدت كثيرا عن السينما تعيش داليا مصطفى حاليا حالة من التوهج الفضي بعد نجاح أعمالها الأخيرة.
تنتظر داليا مصطفى خلال الفترة المقبلة عرض مسلسلها الجديد «حواديت الشانزليزيه» حيث بدأ عرضه قبل أيام على قناة «ONE» بطولة إياد نصار ومي سليم وتأليف أيمن سليم ونهى سعيد وإخراج مرقس عادل.
 
* في البداية ما الذي جذبك لشخصية قسمت هانم في مسلسل «حواديت الشانزليزيه»؟
- شخصية قسمت هانم التي تنتمي لطبقة راقية ومتزوجة من إياد نصار ولكنها تواجه مشكلة في الإنجاب ثم تكتشف خيانة زوجها وتتوالى أحداث المسلسل يدور في حقبة الخمسينات ويناقش الكثير من القضايا المهمة في هذه الحقبة ويستعرض طبقات المجتمع المصري في هذه الفترة التي كانت مليئة بالتنوع أبرزها الطبقات الراقية والفقيرة والمطربات والاختلافات بينهن كما يرصد العمل كيف كان شكل المجتمع المصري خلال هذه الفترة الهامة من عمر الوطن وكيف حدثت تحولات كبرى في نوعية العلاقات العائلية وشكل المجتمع المصري وتميزت السيدات بالأناقة والشياكة والرقي في هذه الفترة المليئة بالأحداث الهامة حيث يرصد العمل أيضا التحولات السياسية الهامة.
 
* مع عرض الحلقات الأولى من العمل جذب الكثير من المشاهدين... هل توقعت هذا الإقبال خاصة أن العمل يدور في فترة زمنية بعيدة عن الأجيال الحالية؟
- النجاح من عند الله وسعدت جدا بردود الفعل التي حدثت مع الحلقات الأولى من العمل وما زال هناك الكثير من الأحداث التي ستجذب المشاهدين أكثر من هذا، فالعمل يدور في 45 حلقة وما زال هناك الكثير من الأحداث والتحولات الكبرى في العمل خاصة بيني وبين النجم إياد نصار الذي تشرفت بالعمل معه فهو فنان موهوب ويتقمص الشخصيات التي يجسدها بكل حرفية كما أن العمل كبير والشركة المنتجة وفرت له كل الإمكانيات المطلوبة حتى يحقق النجاح وأتمنى أن يحدث ذلك.

 
* هل هناك نية لتقديم جزء ثان؟
- هذا الأمر غير مطروح حتى الآن ونجاح المسلسل الكبير هو الذي سيعيد مناقشة هذا الأمر خاصة أن أحداث العمل ممتدة لسنوات كثيرة فهو يدور في فترة الخمسينات من القرن الماضي وهناك الكثير من التحولات التي حدثت خلال هذه الفترة حتى سنوات أخرى لاحقة
 
* ابتعدت لمدة عام كامل عن الدراما التلفزيونية بعد عرض الجزء الثاني من مسلسل «الكبريت الأحمر» الذي حظي بنجاح كبير فما السبب؟
- لا توجد أي أسباب سوى أنني أتمهل في خطواتي الفنية ولا أتعجل في اختيار أدوار جديدة بعد عرض عمل فني وابتعادي عن الشاشة الصغيرة لم يكن كبيرا وكنت بحاجة إلى الراحة، بعدها شاركت النجم هاني سلامة في مسلسل «قمر هادئ» فقد بذلنا مجهودا كبيرا كما أنني لدي عائلة وأريد أن أكون معهم دائما فعائلتي لها اهتمام كبير عندي لا يقل عن حبي للفن وعندما عرض علي مسلسل «حواديت الشانزليزيه» قررت الموافقة عليه حيث إن الدور خطفني من كل شيء بسبب قوته وجمال الحوار وقوة الشخصية وأنا أحب تجسيد الشخصيات القوية المؤثرة ومسلسل «الكبريت الأحمر» من أحب التجارب لقلبي استمتعت جدًا بالعمل مع الفريق ككل من أكبر شخص لأصغر عامل جميعهم فنانون حقيقيون وطول الوقت كنا نسعى لخروج العمل بشكل يليق بالجمهور، والسيناريو كان أكثر من رائع، وعصام الشماع قامة كبيرة للغاية سعدت واستمتعت بالعمل معه.
 
* زوجكِ الفنان شريف سلامة هل يشاركك في اختيار أعمالك؟
- بالفعل أعرض عليه كل ما يعرض علي ونتناقش في الأمر ويعرض علي وجهة نظره وأنا أثق في اختياره الفني ولا يوجد عمل فني قدمته منذ زواجنا لم أعرضه عليه ودائما رأيه صائب.
 
* لماذا لم يجمعكما عمل فني حتى الآن؟
- نحن لم نسع لهذا ولو عُرض علينا عمل قوي يجمعنا لن نتردد فأنا في انتظار هذه الفرصة فيشرفني العمل معه.
 
* تعتبرين إحدى نجمات الدراما التلفزيونية حاليا هل قدمت ما تحلمين به؟
- ما زال لدي طاقة كبيرة ولم أقدم سوى جزء صغير مما أحلم به ولكن الواقع لا يوفر للإنسان كل ما يحلم به وأتمنى دائما أن أكون عند حسن ظن الجمهور الذي يقدر الأعمال التي أقدمها ولهذا أسعى دائما أن أقدم له أعمالا قوية وتترك بصمة لديه فالأعمال الفنية تعيش مثل البشر.
 
* هل هناك أعمال فنية ندمتِ على المشاركة فيها؟
- نعم بعض الأعمال ندمت عليها ولكن تعلمت من أخطائي الفنية فعندما قدمتها لم يكن لدي الخبرة الكافية والحمد لله أصبحت حاليا أمتلك خبرة كبيرة.
 
* ما أكثر الأعمال التي تعتزين بها في مسيرتكِ الفنية؟
- هناك الكثير من الأعمال التي أغتبرها نقطة تحول في حياتي منها أعمال قريبة من قلبي جدًا مثل «خيال الظل» و«الكبريت الأحمر».

 
* أين تضع داليا مصطفى نفسها بين فنانات جيلها؟
- أضع نفسي في مكانة جيدة وأشعر بالرضا عما حققته حتى الآن فعندما يعرض علي عمل جديد أفكر هل سيكون مصدر فخر لي ولزوجي وعائلتي، وعندما يتوفر هذا الأمر لا أتردد في تقديمه فورا وإذا لم يتوفر مهما كانت المغريات والأجر لا أقدمه.
 
* ما سبب غيابك المتواصل عن السينما؟
- يوجد مشروع سينمائي جديد أقوم بالتحضير له حاليا لكن لم يتم الاستقرار عليه بشكل نهائي، وعندما يوجد عمل سينمائي جيد لا أتردد في تقديمه فالسينما عشقي الأول والأخير وأحب أن أكون متواجدة فيها ولكن الظروف اختلفت عن الماضي.
 
* قدمت الكثير من العروض المسرحية الناجحة أين أنت من المسرح؟
- آخر تجربة مسرحية لي كانت قبل 15 عاما والمسرح حاليا يمر بظروف مختلفة وعندما يوجد عمل جيد لن أتردد في تقديمه فهو يخرج الطاقة الفنية من داخل الفنان.
 
* كيف تتعاملين مع الشائعات؟
- الحمد لله بعيدة عنها تماما ولا أحب أن يتردد اسمي في أي شائعة.
 
* ما أعمالك القادمة؟
- هناك أكثر من عمل تلفزيوني سأحدد موقفي منها خلال الفترة المقبلة وأنا حاليا مشغولة برد فعل المشاهدين حول مسلسل «حواديت الشانزليزيه» بعدها سوف أحدد العمل الذي أعود به إلى التلفزيون.

اشترك في النقاش