البرلمان العراقي يقبل استقالة عادل عبدالمهدي

صوت البرلمان العراقي يوم الأحد لصالح قبول استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في أعقاب احتجاجات عنيفة مناهضة للحكومة بدأت منذ أسابيع. 

وجاء قرار عبد المهدي بالاستقالة يوم الجمعة بعد دعوة وجهها آية الله العظمى علي السيستاني، المرجعية الدينية العليا لشيعة العراق، للبرلمان لبحث سحب دعمه لحكومة عبد المهدي في سبيل القضاء على العنف. 

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي للبرلمان أن المجلس سيطلب من الرئيس ترشيح رئيس وزراء جديد. 

وقال نواب إن حكومة عبد المهدي، بما في ذلك رئيس الوزراء نفسه، ستظل تباشر تصريف الأعمال بعد تصويت يوم الأحد لحين اختيار حكومة جديدة، وذلك بحسب ما نقلت وكالة "رويترز". 


اشترك في النقاش