«عصائب أهل الحق» تحذر: مظاهرات الغد ستشهد أكبر عدد من القتلى

في حين يتحضر المتظاهرون في العراق لتظاهرة حاشدة غداً الثلاثاء في ساحة التحرير، أعلن زعيم ميليشيا «عصائب أهل الحق» العراقية قيس الخزعلي، الاثنين، أن مظاهرات الغد ستشهد سقوط أكبر عدد من القتلى منذ بدء الاحتجاجات في البلاد الشهر الماضي.
كما وصف الخزعلي، المظاهرات التي من المفترض أن تنطلق الثلاثاء في بغداد بـ«الحدث الخبيث».

وزعم الخزعلي أن لدى ميليشياته معلومات عن «مخطط لعمليات تخريب وقتل غدا في بغداد».

وبدوره، حذّر بيان متظاهري ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد، الكتل السياسية وميليشياتها من محاولة الالتفاف على مطالب المحتجين.

وأكّد البيان بأن أطرافاً عراقية تسعى إلى تبرير قمع الانتفاضة، محذرا من الانجرار إلى مخطط العنف.

كما رفض البيان اختيار الكتل السياسية العراقية لرئيس الحكومة الجديدة.

وتأتي مظاهرة الثلاثاء من أجل الضغط لتشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت قبل أسبوع من انتهاء المهلة الدستورية.

من جهة أخرى، وبعد أن ترددت أنباء تفيد بتحييد قوات الحشد الشعبي عن المهام الأمنية في العراق، خرج المتحدث باسم القوات المسلحة عن صمته وأعلن حصر تكليف الحشد بمهام أمنية بيد القائد العام فقط.

كما نقلت وكالة الأنباء العراقية أن رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي أمر بعدم تدخل قوات الحشد الشعبي في قضايا تخص الأمن، وأصدر توجيهاً بذلك.

وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبد الكريم خلف: «إن القائد العام أصدر توجيهاً بعدم تدخل الحشد الشعبي في قضايا تخص الأمن».

وأضاف أن «القرارات نصت على حصر تكليف الحشد بمهام أمنية بالقائد العام للقوات المسلحة فقط»، لافتاً إلى أن «مقرات الحشد الشعبي داخل العاصمة باقية في مكانها».