المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: تمّ تحرير سرت من الميليشيات الإرهابية

أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، الاثنين، أن مدينة سرت تم تطهيرها من الميليشيات الإرهابية، لافتًا إلى أن المعركة «اعتمدت على السرية والمفاجأة».

وأضاف المسماري خلال مؤتمر صحافي، أن عملية تحرير المدينة «كانت سريعة وخاطفة»، مشيرا إلى أنها لم تستغرق أكثر من 3 ساعات.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، في وقت سابق الاثنين، أنه سيطر بشكل كامل على مدينة سرت الواقعة غربي البلاد، حيث تدعم الجماعات المسلحة الموجودة فيها الميليشيات الإرهابية التي تسيطر على مدينة طرابلس.

وكانت قوات الجيش سيطرت على قاعدة القرضابية الجوية الواقعة قرب سرت. كما سيطرت القوات الخاصة البحرية التابعة للجيش على ميناء المدينة الليبية الساحلية، قبل أن تعلن عن السيطرة الكاملة على المدينة.

وبالتزامن، أعلنت تركيا أنها سترسل «خبراء» عسكريين وفرقا تقنية لدعم حكومة فايز السراج في طرابلس، وذلك بعد يوم من قول إردوغان إن وحدات عسكرية من بلاده تتحرك إلى طرابلس.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الاثنين، ردا على طلب الكشف عن تفاصيل تصريح إردوغان، إن تركيا سترسل «خبراء ومستشارين» وفرقا تقنية بمقتضى اتفاق تعاون عسكري تم توقيعه مع حكومة السراج في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وأضاف جاويش أوغلو: «ستقرر الحكومة بقيادة الرئيس كيف ومتى سيحدث ذلك».

وقد سمح مشروع قانون وافق عليه البرلمان التركي الأسبوع الماضي بنشر قوات تركية في ليبيا.