السعودية تعزز إجراءاتها لمنع وصول كورونا الجديد إليها

واصلت وزارة الصحة السعودية، تعزيز إجراءات الرصد والمراقبة لفيروس كورونا الجديد في منافذ الدخول للمملكة، وكذلك تعزيز جاهزية المنشآت الصحية للتعامل مع الحالات التنفسية المعدية، لمنع وصول المرض إليها.

وأعلنت الصحة تطبيق الكثير من الإجراءات الاحترازية المشدّدة للتصدي لهذا الفيروس، وذلك في منافذ الدخول الجوية والبحرية والبرية بإيجاد مراكز مراقبة صحية مزودة بأجهزة قياس الحرارة وكاميرات حرارية وتجهيزات طبية لتنفيذ الإجراءات الوقائية، وتوزيع نموذج إقرار صحي يقوم المسافر بتعبئته قبل الوصول إلى المطار وتقديمه إلى السلطات الصحية في المطار.

وأهابت بجميع المسافرين الإفصاح عن وجودهم في الصين خلال الأسبوعين الماضيين، مبينة أنه يتم قياس درجة الحرارة للمسافرين القادمين من الصين عبر الرحلات المباشرة وغير المباشرة إلى جانب الفحص البصري وعزل الحالات المشتبه بها، مشيرة إلى أن عدد غرف العزل التنفسي في المملكة تبلغ 1464 غرفة.

وأكدت أنه تم تجهيز الفحوصات المخبرية اللازمة، وآلية جمع ونقل العينات إلى المختبر الصحي الوطني.

كما أبرزت الصحة السعودية، أهمية الوقاية من الأمراض التنفسية بشكل عام، داعية المواطنين والمقيمين إلى ضرورة الالتزام بالإرشادات التوعوية التي أصدرتها لتجنب الإصابة بالفيروسات.

وشددت على وجوب الاهتمام بنظافة اليدين وأن يكون العطس أو السعال باستخدام المناديل أو في مرفق اليد، والابتعاد عن الأشخاص الذين لديهم أعراض إصابة، مشيرة إلى أن هذه الإرشادات والتعليمات كفيلة في الحد من انتقال الفيروسات من شخص لآخر.