الحكومة اللبنانية تنال ثقة مجلس النواب تحت ضغط الشارع

بعد يوم طويل من المواجهة بين المحتجين والقوى الأمنية في بيروت على هامش مناقشة البيان الوزاري استطاعت الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسان دياب نيل ثقة المجلس النيابي حيث نالت الحكومة ثقة صوت 63 صوتا من أصل 84 نائبا حاضرا الجلسة.
 
وكان المحتجون قد توافدوا منذ صباح الثلاثاء، ومنهم من توافد إلى محيط المجلس النيابي منذ ليل الاثنين، لمحاولة منع أعضاء المجلس النيابي من الوصول إلى المقر النيابي، وعدم اكتمال النصاب لعقد جلسة الثقة.
 
ولكن المجلس تمكن من عقد جلسته، التي يصوت فيها على الثقة في الحكومة الجديدة. وقدمت الحكومة، برئاسة رئيس الوزراء حسان دياب، بيانها، الذي نصت فيه على الحاجة إلى اتخاذ خطوات مؤلمة لعلاج الأزمة الاقتصادية العميقة التي اجتاحت لبنان.
ويرى المتظاهرون أن هذه الحكومة لا تحقق المطالب التي رفعوها منذ أشهر، وطالبوا فيها بتشكيل حكومة من اختصاصيين ومستقلين تماماً عن الأحزاب السياسية التقليدية.