حمدي النقاز لـ«المجلة»: لن أعود للزمالك من جديد

نجم المنتخب التونسي: حصلت على حكم بأحقيتي في فسخ تعاقدي وغرامة بمليون و250 ألف دولار
* الأهلي لم يفاوضني والمستحقات سبب رحيلي عن الزمالك
* علاقتي بجماهير القلعة البيضاء متميزة وأحترم اسم النادي الكبير
* لدي عروض عربية ومحلية ولكن الوقت غير مناسب للحديث عنها
* أطالب الجماهير بالبقاء في المنازل لتجنب الإصابة بوباء كورونا
* أتمنى قيادة منتخب تونس في مونديال 2022
* محمد صلاح ومانيه وزياش ومحرز الأفضل في أفريقيا

القاهرة: أكد حمدي النقاز الظهير الأيمن للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك المصري السابق وسدوفا الليتواني، أنه حصل علي حقه بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد أن حكم بأحقيته في فسخ تعاقده مع القلعة البيضاء بعد التأخير في منحه مستحقاته المالية.
وقال النقاز في تصريحات خاصة لـ«المجلة» إنه لم يهرب من الزمالك ولكنه طالب مرارًا وتكرارًا بالحصول على مستحقاته المالية قبل أن يقرر الرحيل وفسخ تعاقده، وأضاف أنه تقدم بشكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم عبر محاميه الخاص أنيس بن ميم وأقرت لجنة فض المنازعات بالفيفا بأحقيته في فسخ تعاقده مع الزمالك وتغريم القلعة البيضاء مليونا و250 ألف دولار لصالحه.
وأوضح أنه حال عدم دفع تلك المستحقات سيتم إيقاف الزمالك من قيد اللاعبين الجدد لثلاث فترات ثم بعدها تتصاعد العقوبات، وشدد النقاز على أنه أغلق تمامًا ملف الزمالك منذ رحيله ولم يعلق نهائيًا على هذا الأمر ورفض الحديث مرارًا وتكرارًا.
وشدد اللاعب التونسي أنه لم يتحدث في أي شيء وترك الأمر كله لمحاميه الخاص التونسي أنيس بن ميم وتفرغ هو للعب والانتقال لفريقه الجديد بالدوري الليتواني ثم يقرر موقفه من العروض التي تلقاها خلال الفترة الأخيرة، وقال إنه يحترم ويحب ويقدر جماهير الزمالك، ولذلك كان حريصًا على عدم الحديث عما تعرض له نهائيًا وستظل علاقته بهم وبالجماهير المصرية على أقصى قدر ممكن من الاحترام والحب.
وأضاف أنه يرفض الحديث عن العروض التي تلقاها خلال الفترة الأخيرة لحين وضوح الرؤية في إيقاف النشاط الرياضي بكل دوريات العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وأوضح أن هناك عروضا من أندية عربية وتونسية ولكن الوقت غير مناسب نهائيًا فالعالم يعيش في كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.
وشدد التونسي حمدي النقاز على أنه يطالب جميع الشعوب العربية الالتزام التام بجميع الإجراءات التي تقرها منظمات الصحة لتجنب الإصابة بهذا الفيروس وضرورة البقاء في المنازل خلال تلك الفترة الصعبة والحرجة، وتابع: «عدت من ليتوانيا إلى تونس بعد توقف الدوري هناك وننتظر وضوح الرؤية وسوف أعلن بعد انتهاء الموسم هناك عن وجهتي الجديدة، خاصة أن تعاقدي مع سدوفا ينتهي في يوليو (تموز) المقبل».
وأكد النقاز أنه لعب في مصر لمدة عامين ويرتبط بصداقات كثيرة هناك وسيكون على تواصل دائم معهم وإذا أتيحت له الفرصة بالعودة في أي نادٍ وكان مناسبًا سيوافق دون شك، وقال إنه لم يطلب العودة للزمالك بعد رحيله وهذا الملف قد تم إغلاقه تمامًا.
وأضاف: «ملف الزمالك تم إغلاقه نهائيًا... قضيت أياما هناك ولدي صداقات مع لاعبي الزمالك وجماهيرهم»، وأوضح أنه يتمنى عودة النشاط الرياضي فلا تزال هناك طموحات كثيرة لديه يتمنى تحقيقها في عالم كرة القدم خاصة مع منتخب بلاده حيث يريد المشاركة في كأس العالم لكرة القدم المقبلة 2022.
وشدد حمدي النقاز على أن محمد صلاح وساديو مانيه ورياض محرز هم الأفضل في قارة أفريقيا حاليًا بجانب الكثير من اللاعبين الآخرين مثل المغربي حكيم زياش، وقال إن علاقته بزميله فرجاني ساسي جيدة ولم تتأثر برحيله عن القلعة البيضاء.
ويعد حمدي النقاز واحدًا من أفضل اللاعبين الذي يجيدون في مركز الظهير الأيمن في تونس والدوريات العربية...
ولد حمدي النقاز في 28 أكتوبر (تشرين الأول) عام 1992 ولعب لعدة أندية من بينها النجم الساحلي والزمالك والآن في سدوفا الليتواني، وحصد الكثير من الألقاب من بينها كأس الكونفدرالية مع النجم الساحلي والزمالك وشارك في كأس العالم لكرة القدم بروسيا 2018 مع منتخب بلاده.
 
 




حمدي النقاز مع ريكاردو أفيلا من بنما خلال مباراة المجموعة الثامنة لكأس العالم روسيا 2018 بين بنما وتونس (غيتي)

طاردت النقاز الكثير من الأزمات خلال الفترة الماضية والتي تحدث عنها لـ«المجلة»:
 
* ما موقفك الآن من نادي الزمالك؟
- علاقتي انتهت تماما بنادي الزمالك ولا أريد الحديث عنها نهائيًا، خاصة أن علاقتي بجماهيره قوية للغاية وأحاول الحفاظ عليها بأقصى قدر ممكن.
 
* وإلى أين وصلت قضيتك في الفيفا؟
- حصلت على حكم نهائي من لجنة فض المنازعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منذ ساعات بصحة فسخي لتعاقدي مع نادي الزمالك، بجانب تغريم القلعة البيضاء مبلغ مليون و250 ألف جنيه متأخرة لي وإيقافه عن القيد لثلاث فترات حال عدم دفع تلك المستحقات.
 
* وهل هذا الحكم نهائي؟
- نعم، الزمالك مطالب بدفع تلك المبالغ لتجنب إيقاف القيد والمحامي الخاص بي أنيس بن ميم هو من يتابع الملف بكامله وأنا أركز فقط في كرة القدم.
 
* ولكن الزمالك ينفي خروج حكم الفيفا لصالحك؟
- لدي مستندات ومخاطبات رسمية من الفيفا وقد أرسل لهم نفس الشيء وأعتقد أنهم سوف يقومون بعمل استئناف على الحكم ولكن شريطة دفع المبلغ المالي.
 
* ولماذا رحلت عن الزمالك؟
- بوضوح لأنني لم أحصل على مستحقاتي المالية، فأنا لاعب محترف وهذه مهنتي وأعيش مغتربًا لهذا الأمر.
 
* ولكن هل كانت هناك مفاوضات من الأهلي؟
- غير صحيح... أولاً نادي الأهلي اسم كبير ولا يقل نهائيًا عن الزمالك وشرف لأي لاعب الانضمام إليه ولكنهم لم يتحدثوا معي نهائيًا، ورحيلي كان لعدم الحصول على مستحقاتي ولا أود الحديث عن هذا الملف كثيرًا لأنني أحترم اسم الزمالك وتربطني علاقة جيدة ورائعة بجماهيره ولدي ذكريات رائعة في مصر؟
 
* إذن من الممكن أن تعود للعب في مصر؟
- نعم... عشت عامين هناك ولدي صداقات كثيرة وأحب الجماهير بمختلف انتماءاتها.
 
 




النقاز مع كيفين دي بروين لاعب منتخب بلجيكا خلال مباراة المجموعة الثامنة لكأس العالم روسيا 2018 بين بلجيكا وتونس (غيتي)

* ولكن لماذا رحلت إلى الدوري الليتواني؟
- رحلت عن الزمالك في وقت صعب وفاضلت بين عدة عروض واخترت سدوفا الليتواني ولمن لا يعلم فإن الدوري هناك قوي ولكن ربما لا يتابعه أحد من بلادنا وهو سبب تصورنا أنه ضعيف.
 
* ما هي وجهتك المقبلة؟
- لم أفكر حتى الآن... العالم كله يمر بمحنة قاسية ووباء لا نراه وهو فيروس كورونا والذي تسبب في إيقاف كل الدوريات لذا ليس من المنطقي الحديث عن أي شيء الآن ولا يوجد نادٍ أو فريق سيتحدث عن صفقات جديدة في ظل عدم وضوح الرؤية.
 
* وهل لديك عروض من الأهلي؟
- لا ليس لدي عروض من هناك.
 
* وماذا تقول للجماهير في أزمة كورونا؟
- أتمنى من الجميع وللجميع السلامة وأرجو منهم الالتزام بالإجراءات الصحية لتجنب الإصابة بهذا الوباء.

 




النقاز في مباراة خلال المجموعة الثامنة في كأس العالم في روسيا 2018 بين بلجيكا وتونس (غيتي)


 
* وما هي أحلامك في كرة القدم؟
- لدي أحلام كثيرة أبحث عن تحقيقها، أولها هو الانتقال لنادٍ كبير وتحقيق البطولات معه خاصة أنه لا يزال هناك متسع من الوقت في كرة القدم وأتمنى العودة للمشاركة من جديد في كأس العالم 2022 مع منتخب بلادي تونس.
 
* وهل ترى منتخب تونس قادراً على التأهل؟
- نعم ونستطيع تكرار التأهل من جديد... لدينا منتخب جيد ولاعبون مميزون، ينقصنا فقط التوفيق.
 
* من تراه أفضل لاعب في أفريقيا؟
- محمد صلاح، وساديو ماني، وحكيم زياش، ورياض محرز.