مسؤول: مصر في محادثات مع صندوق النقد بشأن حزمة دعم مالي ثانية

قال نائب محافظ البنك المركزي المصري إن مصر تجري محادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن حزمة ثانية من الدعم المالي بعدما تلقت تمويلاً طارئاً بما يقرب من 2.8 مليار دولار.
وبسؤاله عن تقرير أن مصر ستطلب خمسة مليارات دولار أخرى من صندوق النقد وأربعة مليارات دولار من مصادر أخرى ليصل الإجمالي إلى تسعة مليارات دولار، قال رامي أبو النجا في تصريحات تلفزيونية إن الرقم قريب من ذلك.
وكانت مصر قد قالت أمس الثلاثاء إنها تلقت 2.77 مليار دولار من خلال أداة التمويل السريع لصندوق النقد الدولي بهدف المساعدة في سد فجوة في ميزان مدفوعاتها في ظل تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد.
وتسعى مصر إلى شريحة أخرى من القروض بموجب اتفاق الاستعداد الائتماني للصندوق.
تجدر الإشارة إلى أن الجائحة أصابت السياحة في مصر وتسببت في نزوح كبير لرؤوس الأموال فضلا عن تهديد تحويلات العاملين المصريين في الخارج.
وانخفضت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي إلى 37 مليار دولار في نهاية أبريل نيسان من أكثر من 45.5 مليار دولار قبل شهرين. وبحسب أبو النجا، فإن الاحتياطيات الحالية تغطي واردات سبعة أشهر.