إيطاليا تعيد فتح معظم المحال والمتاحف والمقاهي

 
اتخذت إيطاليا أكبر خطوة تجاه العودة للحياة الطبيعية ما قبل تفشي فيروس كورونا اليوم الاثنين، حيث أعادت فتح معظم
الأنشطة التجارية بجانب الفعاليات الدينية.
وكتب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في خطاب نشرته صحيفة إيطالية: " العودة للحياة الطبيعية يشبه إعادة تعلم كيفية المشي".
وأضاف" المشي خطوة خطوة بحذر واهتمام، لتجنب السقوط والعودة للوراء. إيطاليا سوف تبدأ العمل مجددا".
وقد أعادت المحال وصالونات تصفيف الشعر والمقاهي والمتاحف فتح أبوابها، ولكن يجب عليها الالتزام بالتباعد الاجتماعي. كما سٌمح بحضور القداس بالكنسية والذهاب للشاطئ.
ولم يعد يتعين على المواطنين ملء استمارة لتبرير سبب خروجهم ، بشرط أن يبقوا ضمن نطاق منقطتهم. ومن المتوقع أن يتم السماح بالتنقل بين المناطق في الثالث من حزيران/يونيو المقبل.
وكانت إيطاليا، التي تعد أول دولة خارج آسيا تضررت بصورة كبيرة من فيروس كورونا، قد فرضت إجراءات إغلاق في العاشر من آذار/مارس الماضي. وقد سجلت حتى الآن نحو 32 ألف حالة وفاة ونحو 225500 حالة إصابة بالفيروس.
ومن المقرر الاستمرار في خطط الخروج من الاغلاق بإعادة فتح صالات الجيم والمسابح في 25 أيار/مايو الجاري ودور السينما والمسارح في 15 حزيران/يونيو المقبل.