مروان محسن: جاهز لتجديد تعاقدي مع الأهلي دون شروط

مهاجم المنتخب المصري في حوار لـ«المجلة»: هدفي دوري أبطال أفريقيا وكأس العالم للأندية

* لا أخشى المنافسة مع مصطفى محمد في منتخب الفراعنة

* حسام البدري قادر على إعادة مصر للطريق الصحيح والتأهل لمونديال 2022

* محمد صلاح وصل لمرحلة بعيدة في كرة القدم 

* لن أنسى ما تعرضت له في روسيا 2018 وأتأثر بحملة الهجوم ضدي

* حلم الاحتراف لم ينته وتجربة البرتغال لم تفشل

* الدوري السعودي والمصري الأقوى عربياً... وصلاح ومانيه الأفضل في أفريقيا

القاهرة: أكد مروان محسن مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي والمنتخب المصري أن الفوز بالنسخة الحالية لدوري أبطال أفريقيا هو هدف أساسي لهم، ولا تنازل عنه. وقال مروان محسن في تصريحات لـ«المجلة»من العاصمة المصرية القاهرة إن فريقه تأهل للدور نصف النهائي من نسخة «الأميرة السمراء» وسيواجه الوداد البيضاوي المغربي ولا بديل لديهم عن الفوز وحصد اللقب وإسعاد الجماهير الحمراء.

وأضاف محسن أن تلك البطولة على وجه التحديد هي الحب الرئيسي للجماهير الحمراء خاصة أن الفوز ببطولة الدوري المحلي بات شيئا عاديا للأهلي المصري، وأوضح أنه يتمنى سلامة الجميع من الإصابة بفيروس كورونا الذي تفشى بصورة كبيرة في جميع أرجاء العالم.

وشدد مروان محسن على أن عودة النشاط الرياضي في مصر هو قرار للدولة والحكومة طبقاً لما تراه من إجراءات احترازية لمواجهة هذا الوباء، وقال إن كل دوريات العالم بدأت تعود رويداً رويداً وهناك فرق بدأت في العودة للتدريبات وأخرى عاد فيها النشاط مثل الدوري الألماني (البوندسليغا) وتحدد مواعيد لاستئناف مسابقات الدوري الإنجليزي والإسباني وهناك مواعيد مبدئية على المستوى العربي كما هو الحال في المملكة العربية السعودية والمغرب وتونس، لذا فإن مصر ليست بعيدة عن هذا الأمر.

وأضاف أن الأهلي هو أفضل فريق في مصر حالياً والدليل هو الفارق الكبير في عدد النقاط بمسابقة الدوري المحلي ولولا توقف النشاط بسبب فيروس كورونا لتم حسمه مبكراً جداً، وأوضح أنه حزين بسبب حجم الانتقادات التي توجه له من قبل جماهير ناديه الأهلي أو حتي مع المنتخب المصري حين يكون معه.

وشدد على أنه كان يرغب في عدم الانضمام لصفوف الفراعنة، بسبب حملات الهجوم الشرسة التي تعرض لها عقب مونديال العالم بروسيا 2018 وربما رأى البعض أنني السبب الوحيد في خروج المنتخب المصري من الدور الأول، وقال: «أواجه سوء حظ في تسجيل الأهداف ولكن المدربين يرون ما أقدمه وأقدر جيداً هجوم وانتقاد البعض الموضوعي ولكن ليس منطقياً تحميلي كل شيء».

وأضاف: «أنا لم أقصر في أي مباراة أشارك فيها، سواء مع النادي أو مع منتخب بلادي... وهل كل المدربين يجاملونني، رغم أن أغلبهم أجانب وغير مصريين». وأوضح أن اللحظة الأسوأ في حياته هي إصابته بقطع في الرباط الصليبي خلال مباراة المغرب في كأس الأمم الأفريقية 2018 التي أقيمت بالجابون».

وتابع: «كانت تلك المباراة في دور الــ8 وتأهلنا... كنت أتمنى مواصلة مشواري مع منتخب بلادي لعدم وجود مهاجم».

وكشف مروان محسن أنه جاهز لتجديد تعاقده مع الأهلي المصري دون أي شروط، خاصة أنه يشعر بسعادة كبيرة وراحة نفسية داخلية بجانب الدعم الكبير الذي يجده من الجهاز الفني، وعلى رأسه السويسري رينيه فايلر. 

ويعد مروان محسن هو المهاجم الأول للمنتخب المصري والنادي الأهلي في السنوات الثلاث الأخيرة وشارك مع الفراعنة في بطولة أمم أفريقيا 2017 بجانب كأس العالم التي أقيمت بروسيا 2018 وودعها أحفاد الفراعنة من الدور الأول بثلاث هزائم من أوروغواي وروسيا والمملكة العربية السعودية.

ولد مروان محسن فهمي ثروت في 26 فبراير (شباط) 1989 بأحد أحياء العاصمة المصرية القاهرة، وبدأ حياته في فريق بتروجيت وظهر ولمع بشدة في الفترة من 2010 وحتى 2014 حين انتقل إلى جيل فيستي البرتغالي والذي لم يستمر معه سوى موسم واحد وعاد منه على فريق الإسماعيلي بالدوري المصري وتعاقد معه في 2016 الأهلي المصري مقابل 10 ملايين جنيه.

يواجه مروان محسن حملة شديدة من الانتقادات الجماهيرية بسبب إضاعته للفرص سواء مع منتخب مصر أو ناديه الأهلي والتي وصلت إلي ذروتها في مونديال العالم بروسيا، حيث تم توجيه أصابع الاتهام للمدربين بأنها تجامله.

 



مروان محسن مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي والمنتخب المصري

 

 

مروان محسن تحدث بوضوح شديد لـ«المجلة»، فكان هذا الحوار:

 

* ماذا تفعل الآن؟

- ألتزم بالإجراءات الصحية لمواجهة فيروس كورونا بالبقاء في المنزل وأسير على البرنامج البدني الذي أعده الجهاز الفني للأهلي للمران.

 

* هل تتدرب في المنزل؟

- نعم... هناك برنامج تأهيلي للحفاظ على اللياقة البدنية حتي نعود للتدريبات بإستاد مختار التتش.

 

* وهل تتوقع عودة النشاط الرياضي في مصر؟

- الأمر متوقف على قرار السلطات والحكومة المصرية طبقاً لما تراه من إجراءات لمواجهة فيروس كورونا الذي تفشى في كل أرجاء العالم، وأعتقد أن كل دوريات العالم بدأت تعود رويداً رويداً وهناك فرق بدأت في العودة للتدريبات وأخرى عاد فيها النشاط مثل الدوري الألماني (البوندسليغا) وتحددت مواعيد لاستئناف مسابقات الدوري الإنجليزي والإسباني وهناك مواعيد مبدئية على المستوى العربي كما هو الحال في المملكة العربية السعودية والمغرب وتونس، لذا فإن مصر ليست بعيدة عن هذا الأمر.

 

 * وكيف تتوقع المنافسة على لقب الدوري المصري؟

- الأهلي يسير بخطوات جيدة في البطولة وهو الأول متفوقاً بفارق لا يقل عن 16 نقطة عن صاحب المركز الثاني وهو المقاولون العرب، لذا فإنه حال عودة النشاط الرياضي فإننا سنقاتل لحسم اللقب.

 

* ولكن البعض يطالب بإلغاء المسابقة؟

- دعنا نسير في الاتجاه الأفضل... إنهم يخشون من فيروس كورونا وإصابة أي لاعب قد تعيدنا إلى نقطة الصفر وهذا كلام منطقي وحقيقي وأعتقد أن أي دولة لن تسير في هذا الاتجاه إلا مع إجراءات طبية وصحية تؤمن بها كل أعضاء المنظومة الرياضية.

 

* وكيف ترى المنافسة في دوري أبطال أفريقيا؟

- تأهل الأهلي إلى نصف نهائي البطولة مع الزمالك والرجاء والوداد البيضاوي، وهي فرق قوية جداً والمنافسة ستكون صعبة ولكن فريقنا هدفه اللقب فهو المحبب للجماهير الحمراء خاصة أنني بشكل شخصي أحلم باللعب في كأس العالم للأندية.

 



ألتزم حالياً بالإجراءات الصحية لمواجهة فيروس كورونا بالبقاء في المنزل وأسير على البرنامج البدني الذي أعده الجهاز الفني للأهلي للمران

 

 

* بمناسبة كأس العالم... كيف ترى الحملة التي تعرضت لها بعد كأس العالم 2018 مع منتخب مصر؟

- كنت حزينا للغاية وسأقول سراً إنني وقتها شعرت بأنني لا أريد أن أنضم للمنتخب المصري من جديد خاصة أن البعض حاول تحميلي مسؤولية الخروج من المونديال مبكراً، ولكن تم استدعائي ولم أستطع الرفض.

 

* وهل تغضب من النقد؟

- النقد شيء والهجوم القاسي الذي تعرضت له وما زلت شيء غير طبيعي، لدي أسرة تتابع ما يحدث وتتأثر بجانب أنني بشر.

 

* ولكن البعض يرى أنك تهدر أهدافاً كثيرة!!

- قد يكون الأمر كذلك وأعتقد أنني سيئ الحظ، ولكن هل كل المدربين الذين ألعب معهم منذ 2010 يجاملونني، خاصة أن أغلبهم غير مصريين.

 

* وكيف تواجه هذا الأمر؟

- أحاول التركيز في الملعب والتدريبات وتقديم أفضل ما لدي، تحدث معي السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي وطالبني بالرد دوماً في المستطيل الأخضر وعدم الانشغال بأي شيء آخر.

 

* وكيف ترى مستقبلك في الملاعب، خاصة أن تعاقدك سوف ينتهي الموسم المقبل مع الأهلي المصري؟

- ليس لدي أدنى مشكلة في تجديد تعاقدي وعلى بياض، أشعر بسعادة وراحة نفسية وتقدير كبير من الجهاز الفني ولدي طموحات كثيرة أسعى لتحقيقها.

 

* ما هي؟

- الفوز بدوري أبطال أفريقيا مع الأهلي والتأهل لمونديال العالم للأندية بجانب العودة للمشاركة في بطولة كأس العالم 2022.

 

* وهل منتخب مصر قادر على هذا الأمر؟

- حسام البدري المدير الفني للمنتخب المصري لديه خبرات كبيرة وقادر على إعادة الفراعنة إلى الطريق الصحيح ولدينا كل الإمكانيات التي تؤهلنا للفوز والتأهل لبطولة الأمم الأفريقية ومونديال العالم والأهم الأن هو سلامة المواطنين في كل القارة السمراء والشعب العربي والعالم من وباء كورونا.

 



أواجه الهجوم القاسي بالتركيز على الملعب والتدريبات وتقديم أفضل ما لدي

 

 

* ألا تخشي المنافسة مع مصطفى محمد لاعب الزمالك؟

- مصطفى محمد مهاجم واعد وجيد ولديه إمكانيات رائعة والمنافسة داخل الملعب لصالح المنتخب المصري.

 

* ما رأيك في مقولة منتخب محمد صلاح؟

- محمد صلاح وصل إلى منطقة بعيدة في الكرة على مستوى العالم وهو يشرفنا في أقوى الدوريات، وطبيعي أن يقال ذلك فالبرتغال تعتمد بشكل رئيسي على كريستيانو رونالدو والأرجنتين وبرشلونة على ميسي، والبرازيل على نيمار، ولكن رغم ذلك منتخب مصر لديه لاعبون رائعون مثل محمود تريزيجيه وأحمد حجازي وعبد الله السعيد وأحمد فتحي وغيرهم.

 

* وكيف ترى رحيل الثلاثي أحمد فتحي وحسام عاشور وشريف إكرامي عن الأهلي؟

- الثلاثي لديهم تاريخ طويل وكبير مع الأهلي وهذه سنة الحياة وأتمنى لهم التوفيق في رحلتهم الجديدة.

 

* هل انتهى حلمك مع الاحتراف الخارجي؟

- أتمنى العودة لعالم الاحتراف، حين ذهبت للبرتغال كنت صغيراً ولم أعتد الأجواء ولكنني وصلت للنضج الكافي وأتمنى تكرار التجربة وأنتظر انتهاء أزمة كورونا لنرى الوضع بعدها.

 

* ما هو أقوى دوري في المنطقة؟

- المصري والسعودي والإماراتي والتونسي.

 

* وأفضل لاعب في أفريقيا؟

- هناك محمد صلاح وساديو مانية فهم يتنافسان على لقب الأفضل آخر ثلاث سنوات وباتا مثل ميسي ورونالدو في العالم.