انفجار ضخم في مرفأ بيروت يهزّ العاصمة ويخلف قتلى وإصابات

دوى انفجار ضخم في مرفأ بيروت سمع صوته بوضوح في كافة أنحاء العاصمة، تسبّب بوقوع عشرات الإصابات وبدمار كبير في أنحاء مختلفة من العاصمة. وأصيب السكان بالذعر فيما عم الدمار كل أنحاء العاصمة.

وقال مصدر أمني إنه وقع في مرفأ بيروت القريب من وسط العاصمة، مشيرا الى وقوع انفجارين متتاليين. وأضاف "سقط عشرات الجرحى".

وأظهرت فيديوهات متداولة عشرات الجرحى والجثث الممدة على الأرض في موقع الانفجار.

وأقفلت القوى الأمنية كل الطرق المؤدية الى المرفأ، ومنعت الصحافيين من الاقتراب، كما ولم يسمح إلا لسيارات الإسعاف والدفاع المدني بالمرور.

دوي الانفجار سُمع في كافة أنحاء العاصمة، وصولاً الى مناطق بعيدة عنها، كما افاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان (240 كلم) عن سماع صوت الانفجار.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن وزير الصحة اللبناني أن سبب الانفجار حريق في مستودع للمفرقعات، لكن مدير عام الأمن اللبناني نفى ذلك.

وفي منطقة الأشرفية، كان أشخاص كثيرون يسرعون سيرا الى مستشفيات، وأمام مستشفى كليمنصو في غرب بيروت، كان عشرات الجرحى ينتظرون في الخارج إدخالهم لتلقي العلاج.

وأظهرت فيديوهات متداولة أضراراً بالغة لحقت بالمباني والسيارات وتناثر الزجاج في مناطق متفرقة من العاصمة.

وكتب أحد اللبنانيين على "تويتر" "حجم الصوت والهدير استمر لبضع ثوان، ولم اسمع مثله في حياتي".

يأتي ذلك في وقت يترقب فيه الشارع اللبناني قرار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان حكمها في قضية اغتيال الحريري الذي قتل مع 21 شخصا آخرين في وسط العاصمة في انفجار ضخم نفذه انتحاري.

هذا ويشهد لبنان حاليا أسوأ ازمة اقتصادية في تاريخه، مع تدهور في سعر العملة، وقيود على الودائع المصرفية، وتضخم وغلاء في الأسعار. بالإضافة الى خسارة الآلاف وظائفهم.