الخارجية السعودية: المملكة ملتزمة بالسلام على أساس المبادرة العربية

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أن "المملكة ملتزمة بالسلام على أساس خطة المبادرة العربية التي طرحتها الرياض في قمة بيروت عام 2002".
وشدد الوزير بن فرحان في مؤتمر صحفي بألمانيا، بثته قناة الأخبارية السعودية، اليوم الأربعاء، أن "الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب تعرقل فرص السلام" بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وأوضح الوزير أن المملكة ملتزمة بخطة السلام العربية (التي طرحتها الرياض في قمة لبنان عام 2002) وهي الطريقة الوحيدة للوصول إلى حل للنزاع والتطبيع الإسرائيلي مع جميع الدول "إننا عندما نصل إلى السلام بين فلسطين وإسرائيل، فإن كل شيء محتمل".
ومبادرة السلام العربية هي مبادرة أطلقها العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز من أجل تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وكان ذلك خلال القمة العربية في بيروت عام .2002 وقد نالت هذه المبادرة تأييداً عربياً.
وأوضح وزير الخارجية السعودي أن" ضم إسرائيل لأراض على نحو أحادي وبناء مستوطنات، يدمر أي جهد للسلام ونثمن أي جهد لتعليق هذه الإجراءات الأحادية".
وقال الوزير: "أي جهود تفضي إلى السلام في المنطقة وتعلق الضم يمكن أن ننظر إليها نظرة إيجابية".
كما ذكر وزير الخارجية السعودي أنه بحث مع نظيره الألماني هايكو ماس "ضرورة تمديد حظر السلاح على إيران".